قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة- اتهم مقال في صحيفة "الاهرام" المصرية الصادرة الاربعاء السلطات بانها لم تحرك ساكنا من اجل مواطنيها الذين اوقفوا في الولايات المتحدة اثر اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر الماضي، مشيرة الى احتمال تلقيهم معاملة سيئة.
&وراى المقال ان "التهاون في الحقوق القانونية والانسانية للمواطن المصري او العربي الذي يتعرض للاعتقال والتعذيب بغير وجه حق من جانب دولة اجنبية بات امرا شائعا ومقبولا من السلطات الرسمية المسؤولة ينتهي غالبا باعتذار لا ينبغي ان تقبله دولة على نفسها". واعتبر ان "الدولة اخفت راسها في الرمال في حالة عشرات المصريين المسجونين بغير اتهامات في السجون الاميركية في اعقاب حادث ايلول/سبتبمر الملعون". واضاف "لم تحصل سفارتنا ولا وزير خارجيتنا (احمد ماهر) حين زار واشنطن على قائمة بعدد الموقوفين واسمائهم او اسباب القبض عليهم".
وتابع ان "كل ما حصل عليه الراي العام في مصر ان وزير خارجية اميركا كولن باول وعد بدراسة الموضوع ثم افرج عن ستة منهم احكمت الشرطة المصرية الحصار حولهم حتى لا يعرف احد شيئا عن الظلم الذي وقع عليهم". يذكر ان السلطات الاميركية افرجت عن اربعة مصريين اوقفوا بعد الاعتداءات وعادوا الى مصر برفقة ماهر مطلع الشهر الحالي.