قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

احتجت إيران الأربعاء لدى الولايات المتحدة على قيام الأسطول الأميركي باعتراض ناقلة نفط إيرانية في مياه الخليج ما أدى إلى سقوط جريحين، كما أعلنت الإذاعة الإيرانية الرسمية.
وأعلنت وزارة النفط الإيرانية في وقت لاحق&ان ناقلة النفط التي اعترضتها البحرية الأميركية كانت تقل حمولة من ميناء "جبير" في المملكة العربية السعودية إلى ميناء عبادان "جنوب إيران".
واوضحت في بيان لها ان قطع البحرية الامريكية في الخليج اعترضت صباح الأربعاء ناقلة نفط مستأجرة لشركة النفط الوطنية الإيرانية ترفع علم "دولة بليز" وقامت بتفتيشها.
واضاف ان الناقلة كانت تحمل خمسة آلاف طن من مادة "ام. تي. بي. اي" التي تستخدم في إنتاج البنزين النقي من الرصاص.
واكدت وزارة النفط في بيانها ان المسؤولين الإيرانيين سيتابعون هذا الموضوع قانونيا مع الجهات المعنية.
وقد استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير السويسري في طهران تيموتي جيلدمان لابلاغه احتجاج الحكومة الإيرانية على إيقاف البحرية الأميركية في الخليج ناقلة نفط إيرانية.
ووصف مسؤول قسم الشؤون الأميركية في الخارجية الإيرانية مهدي محتشمي في تصريح صحفي إجراء البحرية الأميركية بأنه يتعارض مع الأعراف والقوانين الدولية.
واكد ضرورة تجنب هذه الأعمال في المستقبل داعيا الجانب الأميركي إلى تقديم إيضاحات مقنعة في هذا الصدد.
واعتبر محتشمي إيقاف البحرية الأميركية لناقلة النفط الإيرانية اعتداء غير لائق مشددا على احتفاظ إيران بحقها في متابعة هذه القضية قانونيا.
من جهته أعرب السفير السويسري الذي تتولى بلاده رعاية المصالح الأميركية في إيران عن أسفه البالغ لهذه الحادثة ووعد بأنه سيبلغ الإدارة الأميركية بتفاصيل الموضوع في اقرب فرصة.
يذكر ان السفارة السويسرية في طهران تتولى رعاية المصالحة الأميركية منذ قطع العلاقات الإيرانية - الأميركية عقب انتصار الثورة الإيرانية العام 1979.