قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

افغانستان- اعتقلت القوات الافغانية المحلية المزيد من عناصر شبكة القاعدة في جبال شرق افغانستان، بحسب ما اعلن الاربعاء احد القادة بعد ثلاثة ايام من الاعلان عن القضاء على القاعدة.
وقال حاجي علي محمد قائد قطاع قريب من منطقة تورا بورا الجبلية حيث كانت توجد القاعدة السرية لتنظيم بن لادن "اعتقلت قواتنا امس سبعة رجال من القاعدة".
ويتبع هذا القائد حاجي محمد زمان احد القادة العسكريين الثلاثة لمجلس شورى شرق افغانستان الذين استولوا الاسبوع الماضي على مواقع القاعدة في الجبال بفضل الغارات الكثيفة التي قام بها الطيران الاميركي ليلا نهارا.
&وبحسب هذا القائد فان قوات حاجي زمان تعتقل حاليا "بين 25 و30" من رجال القاعدة.
ويوجد اسرى اخرون لدى القائدين الاخرين حاجي حضرت علي وحاجي ظاهر. واضاف القائد حاجي علي محمد ان اسرى قوات زمان نقلوا الى جلال اباد عاصمة ولاية ننغرهار التي تضم تورا بورا وانه تم استجوابهم من قبل محققين اميركيين. وقال ان "عددا كبيرا منهم مصاب بجروح".
وردا على سؤال بشأن المكان الذي سيتم ارسال الاسرى اليه في نهاية المطاف اجاب "هذا امر من اختصاص قادتنا". وكان حاجي زمان اعلن بالتوازي مع اعلانه "تطهير" تورا بورا من شبكة القاعدة انه سيتم تسليم الاسرى الى الحكومة الافغانية الجديدة برئاسة حميد قرضاي.
من جهتها اقامت الولايات المتحدة مركز اعتقال خاص في جنوب افغانستان لاعضاء القاعدة الذين يقعون بين ايديهم.
وتسعى واشنطن للحصول على ادنى مؤشر يتيح لها العثور على اثر لاسامة بن لادن الذي تتهمه بالضلوع في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.&