قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس&- اقر الكنيست الاربعاء قانونا يمنع رئيس دولة اسرائيل من اصدار عفو عن قاتل رئيس للوزراء كما علم من اللجنة القانونية البرلمانية. وقد تم تبني القانون بغالبية 63 صوتا مقابل 5 صوتوا ضده و8 امتنعوا عن التصويت. ويضم الكنيست 120 نائبا.وكان النائب ابشلون فيلان من حزب ميريتس (10 نواب. معارضة يسارية) قدم مشروع القانون. ويهدف هذا القانون الى سد الطريق تماما امام امكانية ان يحظى قاتل رئيس الحكومة اسحق رابين الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة باي قرار عفو محتمل.
&يذكر ان اسحق رابين اغتيل في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 1995 اثناء تجمع سلمي في تل ابيب على يد ييغال عمير اليهودي المتطرف المعارض لاتفاقات الحكم الذاتي مع الفلسطينيين. وجاءت عملية اغتيال رابين اثر حملة شرسة للمستوطنين واوساط القوميين الدينيين واليمين المتطرف ضد سياسة السلام التي كان ينتهجها رابين وادت الى توقيع اتفاقات اوسلو بين الفلسطينيين والاسرائيليين في العام 1993.
وفي تموز/يوليو الماضي اثار قرار الرئيس موشي كاتساف العفو عن اسرائيلية متورطة في عملية اغتيال رابين موجة من الاستنكار في اسرائيل. وكان كاتساف قرر في 18 تموز/يوليو العفو عن مرغاليت هار-شيفي صديقة القاتل ييغال عمير التي حكمت بالسجن تسعة اشهر لعلمها بمشروع القاتل وعدم قيامها باي شيء لمنعه من تنفيذه. وقد بدأت محاكمتها في ايلول/سبتمبر 1998. وفي اذار/مارس الماضي بدأت تنفيذ عقوبة السجن في سجن نيفي ترساح المخصص للنساء والقريب من تل ابيب. وكان الرئيس كاتساف قرر منحها العفو بتخفيف ثلث عقوبتها مما اتاح لمرغاليت هار-شيفي الخروج من السجن في 10 اب/اغسطس.