قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


إيلاف : القاهرة
علمت "إيلاف" من مصادر دبلوماسية غربية رفيعة المستوى ، أن رئيس جهاز الاستخبارات الوطنية الاندونيسية ، قد ربط بين أصوليين سوريين يقيمون في أسبانيا ، وبينهم مراسل شهير لإحدى المحطات الفضائية العربية ، عمل سابقاً في العاصمة الأفغانية "كابول" قبل أن يفر منها في أعقاب دخول قوات التحالف الشمالي بعد انسحاب حركة "طالبان" منها ، ونظراء لهم اندونيسيين في مقاطعة بوسو في سولاويسي الوسطى ، التي استخدمت مؤخرا كمعسكر تدريب سري لاعضاء تنظيم "القاعدة" المرتبطين بشبكتها في أسبانيا.
وقال هندروبريونو رئيس جهاز الاستخبارات "لقد عثرنا على معسكر للتدريب كان يستخدم من جانب "القاعدة" الذين كان مقرهم الرئيسي في أسبانيا"
وأضاف إن المعسكر اكتشف مؤخرا في بوسو بعد تلقي وكالة الاستخبارات بلاغا من الحكومة الاسبانية عن وجود المعسكر ، حيث كانت الصحافة الاسبانية هي أول من نشر تقارير حول إرهابيين أجانب يستخدمون إندونيسيا كمقر للتدريب وذلك بعد التحقيقات التي أجرتها الحكومة مع عماد الدين بركات الملقب بأبو الدحداح ، وهو أسباني من أصل سوري اتهم بإدارة شبكة "القاعدة" في أسبانيا ، والذي تحدث عن هذه الصلات المفترضة بين الإندونيسيين والسوريين المقيمين في أسبانيا وقادة منظمة "القاعدة" التي يديرها الأصولي المعروف أسامة بن لادن ، ومن جانبه أكد هندروبريونو أن "معسكر التدريب كان يستخدمه الأصوليون العرب" ، وأضاف أن جهاز استخباراته وجد أدلة مثل فاكسات تثبت تدرب هؤلاء العرب في ذلك المكان .
&
&