قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة- يسدل مساء غد الجمعة في السابعة والنصف بتوقيت القاهرة الستار على مسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم لعام 2001 بمباراة اياب الدور النهائي بين الاهلي المصري وصنداونز الجنوب افريقي. وكان الفريقان تعادلا ذهابا 1-1 في بريتوريا. وتبدو حظوظ الاهلي كبيرة لاحراز اللقب الذي يبحث عنه منذ 14 عاما اذ يكفيه التعادل السلبي.
وكان الاهلي دخل معسكرا مغلقا في مدينة الاسماعيلية بعيدا عن الشحن الجماهيري والتوتر خصوصا أن معظم لاعبيه من الشباب الذين يخوضون البطولة لاول مرة، وقد رفض البرتغالي مانويل جوزيه دي سلفا المدير الفني للاهلي منح لاعبيه اجازة بعد مباراة سوهاج في الدوري المحلي الاحد المصادف لاول ايام عيد الفطر، مؤكدا ان عيدهم سيكون يوم الفوز باللقب.
&واطمأن الاهلي على لاعبه ابراهيم سعيد الذي غاب عن لقاء الذهاب للاصابة كما عاد اللاعبون وائل رياض ووائل جمعه وخالد بيبو الذين غابوا عن لقاء الذهاب بسبب حصولهم على بطاقتين صفراوين وبات التنافس على اشده بين اللاعبين لنيل شرف المشاركة في المباراة النهائية.
واتمت ادارة الاهلي كافة الترتيبات لانجاح المباراة النهائية وطرحت 75 الف تذكرة للبيع نفدت عن آخرها وينتظر أن يحضر المباراة الرئيس المصري محمد حسني مبارك الذي وجهت اليه الدعوة من النادي الاهلي كما يحضر المباراة السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي ستقدم له هدية عبارة عن كأس من الكريستال على شكل هرم، وكذلك الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي. ووصلت بعثة صنداونز الى القاهرة صباح الاربعاء وعددها 33 فردا، واعلن مدربه الروماني دوميترو انه "سيلعب من اجل الفوز ولا يخشى الاهلي وسيلقي بكل ثقله في المباراة".
&ويتوقع ان يلعب الاهلي بتشكيلة تضم عصام الحضري في حراسة المرمى وابو المجد مصطفى وابراهيم سعيد ووائل رياض وشادي محمد واحمد ابو مسلم وحسام غالي وسيد عبد الحفيظ والنيجيري صنداي ومحمد فاروق وخالد بيبو ومعهم هادي خشبة ووليد صلاح الدين ووائل رياض وهشام حنفي وسعيد عبد العزيز وعلي ماهر وعلاء ابراهيم والسيراليوني تشيرنو مانساري وامير عبد الحميد.
&واعلن الاتحاد المصري لكرة القدم دعمه للاهلي فأجل مباريات المرحلة الثالثة لتقام السبت بدلا من افتتاحها الجمعه لتأمين الجمهور المناسب. الثالثة الى الابد وفي حال فاز الاهلي باللقب الافريقي سيحتفظ بالكأس الى الابد باعتبارها المرة الثالثة التي يحرز فيها اللقب الافريقي اذ سبق له الظفر بها عامي 1982 و 1987. وبدأ الاهلي المشاركة في بطولة الاندية الافريقية (دوري الابطال) عام 1976 لاول مرة لكنه لم ينجح في الفوز بها الا عام 82 بعد تغلبه على كوتوكو الغاني 3-1 ايابا في القاهرة (الذهاب 1-1 في اكرا).
وفي العام التالي، حل الاهلي وصيفا وتوج كوتوكو بعد تعادلهما سلبا في القاهرة وفوز كوتوكو بهدف وحيد في اكرا، اتجه الاهلي بعدها الى بطولة كأس الكؤوس وفاز بها اربع مرات اولها عام 84 واحتفظ بلقبه عامي 85 و86، وعاد مرة اخرى الى دوري الابطال ليحرز اللقب مرة ثانية عام 87 على حساب الهلال السوداني (صفر-صفر فسي الخرطوم و2-صفر في القاهرة). ولم يوفق الاهلي بعد ذلك باحراز اي لقب افريقي حتى عام 96 عندما تمكن من الفوز بكأس الكؤوس للمرة الرابعة وعاد بعدها للعب في دوري الابطال لكنه خرج من الدور ربع النهائي عامي 2000 و 2001. وساهم هذا السجل الحافل باختيار الاهلي نادي القرن العشرين في القارة الافريقية