قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء&- واصلت وحدات خاصة من الجيش اليمني الخميس مطاردة عناصر يشتبه في انتمائهم الى شبكة القاعدة في المحافظات المجاورة للسعودية.
وقال مسؤول في الشرطة& ان "القوات اليمنية تواصل تمشيط محافظات مارب وشبوة (شرق) والجوف (شمال شرق) بحثا عن عناصر مشتبه بهم وهي تركز جهودها على محافظة شبوة".
وتقوم وحدات خاصة بتمشيط هذه المناطق منذ اكثر من اسبوعين بحثا عن عنصرين او ثلاثة من القاعدة يحملون جوازات سفر يمنية.
وقال مصدر قبلي من مأرب اخيرا ان بين المطاردين شخصا يدعى بن ثنيان يتحدر من بيهان في محافظ شبوة المجاورة. وقد اشادت الولايات المتحدة الثلاثاء بالحملة العسكرية واقرت بانها مارست ضغوطا على اليمن ليفعل "المزيد" في هذا الصدد.
&وافادت حصيلة جديدة تم الحصول عليها من مصادر عسكرية وقبلية ان الاشتباكات العنيفة التي وقعت الثلاثاء بين القوات اليمنية ورجال مسلحين في قرية الحصن في محافظة مأرب اسفرت عن مقتل 22 شخصا هم 18 عسكريا بينهم ضابط واربعة من ابناء القبائل.
وكانت حصيلة سابقة اشارت الى سقوط 17 قتيلا بينهم 13 عسكريا، واصابة 25 بجروح بينهم 18 عسكريا.
&وغداة المواجهات توجه وزير الدفاع اليمني عبدالله علي عليوه ونائب وزير الداخلية مطهر راشد المصري الى مأرب للقاء وجهاء القبائل بهدف تهدئة التوتر.
وحذر المسؤولان من ان الحكومة "مصممة على اعتقال المطلوبين"، كما افاد مصدر رسمي.
وحذر الرئيس علي عبدالله صالح مرارا تصميمه على مكافحة الارهاب لا سيما بعد الاعتداء على المدمرة الاميركية "يو اس اس كول" في تشرين الاول/اكتوبر 2000، في مرفا عدن (جنوب)، والذي اوقع 17 قتيلا وجريحا في صفوف الجنود الاميركيين.