قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن- اوضحت الحكومة البريطانية الخميس ان القوة الدولية في افغانستان التي ستكون تحت قيادة بريطانيا يمكن في النهاية ان توضع تحت قيادة اميركية "لاسباب امنية".
واشار وزير الخارجية جاك سترو عبر اذاعة هيئة الاذاعة البريطانية البي.بي.سي الى ان هذا القرار "يهدف في المقام الاول الى ضمان امن جنودنا".
&وقال سترو ان الحكومة البريطانية لم تكن لتواقف على ارسال الجنود بدون "تدابير محددة لاجلائهم وللتنسيق مع الولايات المتحدة".
وقد ارسل سترو الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان رسالة تحدد مهام وتوزيع قيادة القوة الدولية.
وفي هذه الرسالة التي نشرتها الامم المتحدة امس الاربعاء اوضح الوزير ان "القيادة المركزية للولايات المتحدة ولاسباب تتعلق بالفاعلية سيكون لها سلطة على القوة الدولية لتفادي تداخل عملياتها في الوقت الذي تواصل فيه القوات الاميركية حملتها ضد شبكة القاعدة.
واوضح وزير الخارجية البريطاني "ميدانيا فان الاوامر سيصدرها الجنرال (البريطاني جون) ماك كول" الذي سيتولى قيادة القوة الدولية.
واضاف "لكن من الضروري جدا ان يكون للولايات المتحدة التي توجد لها قوة كبيرة في المكان السلطة المطلوبة فيما يتعلق بمهام التمركز والاجلاء (القوات)".