قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&موروني&- اعلن رئيس وزراء جزر القمر حمادة ماضي بوليرو ان المرتزقة التسعة الذين قتلوا او اعتقلوا الاربعاء في جزيرة موهيلي فرنسيون وكانوا يريدون الاستيلاء على السلطة في موروني لحساب مسؤولين سابقين في جزر القمر. وقال بوليرو ان "القتلى الخمسة جميعهم من الفرنسيين وتم التعرف الى هويتهم. كما اعترف الموقوفون الاربعة بانهم فرنسيون، ومن بينهم فرنسي متحدر من جزر الانتيل واخر روماني الاصل من قدامى الفرقة الاجنبية".
وتابع رئيس الوزراء انهم "قاموا بهذا العمل لحساب قمريين من وزراء ومسؤولين عسكريين سابقين، وقد تم اعتقال احدهم امس". واكد ان اخرين وردت اسماؤهم في اطار التحقيق سيتم اعتقالهم قريبا. وكانت فرقة كومندوس مؤلفة من 13 عنصرا حسب رئيس الوزراء سيطرت لفترة قصيرة صباح امس الاربعاء على جزيرة موهيلي قبل ان تتصدى لها مجموعة عسكرية من جيش جزر القمر.