قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد&- اعتبر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ان الوقت قد حان لكي تقول الولايات المتحدة "كفى" لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، بعد الهجمات التي شنها الجيش الاسرائيلي مؤخرا على السلطة الفلسطينية. واشار عرفات في مقابلة نشرتها الخميس صحيفة "ايه بي سي" الاسبانية الى ان الاسلحة الاميركية بما فيها مقاتلات اف-16 ومروحيات اباتشي تستخدم على نطاق واسع ضد الفلسطينيين . وقال "لقد حان الوقت لكي يقول الاميركيون لشارون: كفى".
وبعد ان اشار الى ان شارون كان قد شن عدة هجومات قاتلة بعد ساعات فقط على خطابه الاحد الماضي الذي طلب فيه "وقف جميع العمليات العسكرية" ضد اسرائيل، اوضح عرفات ان العمليات العسكرية استهدفت دائما السلطة الفلسطينية وليس المتطرفين الفلسطينيين.
&واضاف "ان هذا يشكل احد مفاتيح الوضع الراهن. فالاسرائيليون يعرفون اين توجد مراكز وموءسسات المنظمات التي بدانا باغلاقها والتي سنواصل اغلاقها، الا انهم يهاجمون السلطة الوطنية الفلسطينية". ورفض عرفات تاكيد شارون ان الرئيس الفلسطيني اصبح "خارج اللعبة" وكذلك السلطة الفلسطينية. وتساءل "منذ متى يمثل شارون الشعب الفلسطيني؟" واضاف "الفلسطينيون انتخبوني بحرية وديموقراطية ونحن اعضاء في الامم المتحدة مثل سويسرا والفاتيكان حتى وان لم يكن لنا حق التصويت". وقال عرفات، الذي تحاصره الدبابات الاسر ائيلية في رام بالضفة الغربية بعد ان حاصره شارون في بيروت في 1982، "ليس عندي شيء شخصي ضده. لكنه شخص لا ينسى (بفتح الياء) ابدا".