قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة - دعا رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي الخميس الدول العربية الى استخدام سلاح النفط من اجل ممارسة ضغوط على الغرب بهدف حمله على التدخل لوقف "عدوان" اسرائيل.
&وقال القدومي في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب الخميس ان "العرب يملكون اوراقا عدة ولكن كيف يمكن استخدامها"؟ واضاف "انهم يملكون 65% من احتياطي النفط في العالم وقد سبق لهم ان استخدموا هذه الورقة عام 1973" موضحا "نحن لا نطالب بوقف الانتاج وانما تخفيفه من اجل ممارسة ضغوط على الغرب وخصوصا اوروبا".
&واعتبر ان "الدور الاوروبي لا يتعدى اصدار بيانات سياسية ونشرها في وسائل الاعلام فقد سبق لهم واعلنوا انهم سيعترفون بدولة فلسطينية لكنهم لم يفعلوا شيئا".
&من جهة اخرى، راى القدومي ان "اجتماع وزراء الخارجية العرب كان من اجل توفير الحماية السياسية للفلسطينيين وتقديم الدعم لهم وممارسة ضغوط على الدول الغربية لكي توقف اعتداءات اسرائيل".
&وتابع ان "ابرز ما في البيان الصادرعن الاجتماع هو بند عدم التعامل مع (رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل) شارون طالما انه مستمر في مقاطعة (الرئيس الفلسطيني ياسر) عرفات".
&وحول تعدد الاوراق المقدمة في الاجتماع الوزراي، قال القدومي "كانت هناك اوراق متعددة من الدول العربية اجتهد كل منها لدعم الفلسطينيين وتم جمع هذه الاوراق واستخلصنا منها البيان".
&وختم ان "سوريا قدمت توجيها بقطع العلاقات (بين دول عربية واسرائيل) والقرار عائد للقادة العرب والنقاش بين الوزراء لا يعني خلافات رغم التباين في وجهات النظر".
&