قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل - قال محامون ان رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات يواجه اتهامات بالتحريض على ارتكاب جرائم قتل جماعي في دعوى مرفوعة بموجب القانون البلجيكي الذي يسمح بمحاكمة الأجانب على انتهاكات في حقوق الإنسان.
وقال محامون يمثلون مجموعة مؤلفة من 17 مدعيا من إسرائيل وفرنسا والولايات المتحدة ان الدعوى القضائية تتهم عرفات بالتحريض على ارتكاب قتل جماعي وجرائم ضد الإنسانية.
وهذه هي ثاني دعوى قضائية ترفع في بروكسل ضد الزعيم الفلسطيني البالغ من العمر 72 عاما بموجب قانون مثير للجدل يسمح للمحاكم البلجيكية بمحاكمة أجانب على ارتكاب جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الإنسان.
وقال أحد المحامين ويدعى ميشيل كالفو <<رفعنا دعوى قضائية على عرفات والسلطة الفلسطينية وبعض الأفراد الذين نعتقد انهم تعاونوا في التحريض على القتل الجماعي>> وأضاف ان صحيفة الدعوى المقدمة في 50 صفحة سلمت أمس الى قاضي التحقيق الذي يجب ان يقرر ما إذا كان ممكنا قبول القضية.
وأوضح متحدث باسم اللجنة العالمية للعدل والسلام التي تمثل المدعين ان من الأدلة المتوافرة ضد عرفات شريط فيديو يظهر فيه مسؤولون من السلطة الفلسطينية يحرضون على قتل اليهود.
وهذه الدعوى هي احدث قضية ترفع ضد وزراء كبار ورؤساء دول من بينهم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الذي أقيمت ضده ثلاث دعاوى من فلسطينيين ولبنانيين يتهمونه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
وتنظر محكمة الاستئناف في بروكسل في مدى قانونية إحدى الدعاوى المرفوعة على شارون في ما يتعلق بدوره في مذبحتي صبرا وشاتيلا عام 1982. وستعقد المحكمة جلسة ثانية في 26 كانون الأول قبل اصدار حكم في وقت لاحق في ما يتعلق بما إذا كان لبلجيكا الحق القانوني في محاكمة شارون على الجرائم التي يتهمه بها المدعون.(السفير اللبنانية)