قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كولون: ماجد الخطيب-نجح العلماء الالمان من مركز أبحاث كارلسروهه ومؤسسة جورج ـ شباير (فرانكفورت) في استخدام أحماض فالبروين، المستعملة منذ ثلاثين عاما في معالجة حالات الصرع، في قتل او إعادة الخلايا السرطانية المختلفة الى حالتها الطبيعية. وذكر المعهد في تصريح صحافي رسمي ان فريق العلماء بقيادة مارتن غوتليشر، من قسم ا"لسموم والأبحاث الجينية"، توصل الى هذه النتيجة صدفة في معرض الدراسات التي يجريها عن الأعراض الجانبية لأحماض فالبروين.
وتعتبر أحماض فالبروين من أنجح الأدوية في علاج حالات الصرع، الا انها تتسبب، كما هو معروف، ببعض التشوهات الخلقية للأجنة عند تناولها من قبل النساء في فترة الحمل. وتعتبر حالتا السنينة المشقوقة Bivida Spina وعدم تناظر جانبي الجمجمة من أشهر الأعراض الجانبية لتناول الحوامل لأحماض فالبروين.(الشرق الأوسط اللندنية)