قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ارتفع سعر الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوياته منذ خمسة أسابيع أمام اليورو الجمعة بعد ان قال محافظ بنك إنجلترا المركزي ايدي جورج ان هناك خطورة حقيقية من تطبيق سياسة نقدية موحدة.
واكدت تصريحاته تعليقات صدرت عن اليورو أذاعتها محطات إذاعة وتلفزيون ألمانية مساء الخميس عن ان تطبيق سياسة نقدية موحدة لجميع الدول في وقت واحد ليس هو الحل الأمثل.
وقال جين فولي محلل أسواق الصرف في باركليز كابيتال "سعر اليورو
&مقابل الإسترليني يهبط إلى الحد الأدنى لنطاق تأرجحه بعد تصريحات جورج رغم إنها لم تفعل سوى تذكير الناس بما يعرفونه من قبل".
وقال جورج كذلك ان الانتعاش العالمي سيكون قد بدأ بحلول مثل هذا الوقت من العام المقبل كما ان الآثار الناجمة عن الأزمة الأرجنتينية تم استيعابها بالفعل في السوق.
وفي الساعة 09:48 بتوقيت غرينتش ارتفع الإسترليني بنحو نصف نقطة مئوية إلى 61.88 بنس من 62.11 بنس في أواخر التعاملات الأميركية الخميس.
وكان الحديث عن انضمام بريطانيا لليورو قد اضعف الإسترليني في السابق اذ توقعت الأسواق ان يؤدي اي قرار بشأن الانضمام إلى خفض قيمة الإسترليني عن مستوياته الراهنة.
وارتفع الإسترليني إلى أعلى مستوياته منذ عامين ونصف العام أمام الين المضطرب بعد ان أثارت تصريحات مسؤولين يابانيين كبار موجة جديدة من بيع الين. وقال مسؤول بوزارة المالية اليابانية ان انخفاض الين مجرد تصحيح بعد ارتفاعاته الكبيرة أخذا في الاعتبار الأساسيات الاقتصادية.
وسجل الإسترليني 187.22 ين بعد ان سجل 187.41 ين وهو أعلى مستوى له منذ عامين ونصف العام مرتفعا نحو 13 ينا خلال شهر واحد.
وارتفع الإسترليني أمام الدولار إلى 1.4527 دولار من 1.4494 دولار قبل ان يتراجع إلى 1.4495 دولار.