قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
فتحت أسعار مزيج برنت الخام على ارتفاع في المعاملات الآجلة ببورصة البترول الدولية الجمعة بعد عمليات تسوية مراكز قبيل عطلة عيد الميلاد وتفاؤل السوق ان منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" على وشك الاتفاق مع منتجين من خارجها على خفض الإنتاج.
وفي الساعة 11:13 بتوقيت غرينتش ارتفع سعر برنت في عقود شباط (فبراير) 22 سنتا إلى 19.35 دولار بعد ان اغلق على انخفاض 34 سنتا الخميس.
وانخفض سعر السولار في عقود كانون الثاني (يناير) أربعة دولارات للطن
&مسجلا 166.25 دولار ملاحقا انخفاضات الخام في أواخر الجلسة السابقة.
وقال الفارو سيلفا وزير الطاقة في فنزويلا الخميس انه لا يرى عقبة أمام خفض "أوبك" لانتاجها إذا نقصت التزامات خفض الإنتاج من جانب دول من خارجها قليلا عن مستوى 500 ألف برميل يوميا.
ووافق وزراء منظمة الـ"أوبك"، التي تسيطر على ثلثي صادرات العالم من النفط، في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي على خفض الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا ابتداء من الأول من كانون الثاني (يناير) بشرط ان تخفض الدول الرئيسية المنتجة للنفط خارج المنظمة إنتاجها بما يصل في إجماله إلى 500 ألف برميل يوميا.
ويترقب المتعاملون اجتماعا استثنائيا لـ"أوبك" في القاهرة يوم 28 كانون الأول (ديسمبر) الجاري لتأكيد خفض الإنتاج.
ويأمل المنتجون ان يدعم الخفض أسعار النفط التي هبطت بنسبة 30 في المائة بعد هجمات 11 أيلول (سبتمبر) الماضي على الولايات المتحدة.