قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
تراجع الين أمام الدولار لليوم السابع على التوالي الجمعة إلى أدنى مستوياته منذ اكثر من ثلاث سنوات مع تزايد التكهنات بان اليابان لن تقف في طريق انخفاض العملة.
ومما أثار هذا الاعتقاد تصريحات زيمبي ميزوجوتشي رئيس المكتب الدولي بوزراة المالية اليابانية الذي قال ان ضعف الين مجرد اتجاه تصحيحي بعد ارتفاعه الكبير إذا وضعت الأساسيات الاقتصادية في الاعتبار.
واقر وزير المالية الياباني ماساجورو شيوكاوا بان الانخفاض الذي يشهده الين في الفترة الأخيرة "ليس غير ملائم" وانه يعكس الأساسيات الاقتصادية.
وقال توني نورفيلد من ايه.بي.ان امرو "يبدو ان اليابان تقود الين للانخفاض لدعم صادراتها واسعار الأسهم...ولم يتضح إلى اي مدى سيتركون الين ينخفض ولكنهم يلعبون لعبة خطرة".
وانخفضت العملة اليابانية بالفعل بمقدار ستة ينات للدولار واليورو هذا الشهر مع تزايد الضغوط على اليابان لتسهيل سياستها النقدية مع تزايد المؤشرات على عمق الكساد.
ومع بلوغ أسعار الفائدة بالفعل مستوى الصفر يقول المحللون ان اليابان ليس أمامها خيارات تذكر سوى قبول انخفاض العملة لمكافحة الانكماش والاعتماد على الصادرات في تحقيق الانتعاش.
وارتفع الدولار بنسبة واحد في المائة إلى 129.70 ين وهو أعلى مستوى له منذ تشرين الأول (أكتوبر) العام 1998.
وانخفاض الين بدرجة اكبر من شأنه كذلك إثارة شكاوى من شركاء اليابان التجاريين في آسيا الذين تتنافس صادراتهم في الأسواق.
وقال مسؤول عن أسواق الصرف في كوريا الجنوبية اليوم ان تفضيل اليابان لين ضعيف أمر غير مرغوب فيه وحذر من ان سيول مستعدة لاتخاذ إجراءات لمعادلة اثر ذلك على عملتها الوون.
وسجل اليورو 0.8960 دولار في التعاملات الأوروبية الجمعة انخفاضا من 0.9005 عند إقفاله السابق في نيويورك الخميس.
وارتفع اليورو إلى 115.68 ين بعد ان سجل 116.65 ين وهو أعلى مستوياته منذ عامين. وكان قد بلغ 115.68 ين عند إقفاله في نيويورك الخميس.
وزاد الدولار إلى 129.44 ين من 128.50 ين الخميس.