قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
قالت الشركة التونسية لصناعة الإطارات "ستيب" الجمعة انها تعتزم استثمار 71.98 مليون دينار (49.64 مليون دولار أميركي) في توسعة أعمالها في الفترة الممتدة من العام 2002 إلى 2005.
وتهدف الشركة التي تملك شركة بيريلي الإيطالية حصة فيها إلى زيادة طاقتها الإنتاجية من 41.8 طن يوميا حاليا إلى 93 طنا يوميا في العام 2005.
وكشفت الشركة عن خطتها لتوسعة وتحديث مصنعها في منطقة مساكن على بعد 125 كيلومترا جنوب شرقي تونس العاصمة قبل خمسة أيام من طرح الإصدار الأولي لاسهم قيمتها 6.158 مليون دينار.
وقالت إنها ستستثمر 55.382 مليون دينار في عام 2002 و11.145 مليون دينار في العام 2003 و4.450 مليون دينار في عام 2004 ومليون دينار في عام 2005 لتحديث وتوسعة المصنع وشبكة توزيعه.
وتأمل الشركة في زيادة الإنتاجية إلى 20 إطارا للعامل يوميا بحلول العام 2005 من 8.5 إطار حاليا والى خفض التكلفة إلى 2.1 دولار للكيلوجرام من 2.8 دولار حاليا.
وتنتج الشركة حاليا اكثر من مليون إطار سنويا وتصدر 45 في المائة من إنتاجها للشرق الأوسط وأفريقيا وإيطاليا.
وتتوقع زيادة قيمة صادراتها إلى 41 مليون دينار في عام 2003 من 33.57 مليون دينار مقدرة لعام 2001 بالمقارنة مع 25.6 مليون دينار في عام 2000.
وبلغت الأرباح الصافية للشركة التي تسيطر على حصة 68 في المائة من السوق المحلية 8.567 مليون دينار في عام 2000 بالمقارنة مع 7.860 مليون دينار في العام السابق.
ويبلغ رأسمال الشركة حاليا 38.25 مليون دينار تملك بيريلي حصة 15.83 في المائة فيه ويملك البنك الإسلامي للتنمية بالسعودية حصة 14.17 في المائة وتملك الحكومة الحصة المتبقية.