قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة- إيلاف: علمت "إيلاف: من مصادر صومالية في القاهرة أن الشرطة الصومالية قد اعتقلت أربعة أكراد عراقيين وفلسطينيا ، لاستجوابهم بشأن صلتهم المحتملة مع تنظيم القاعدة الذي يتزعمه المتشدد السعودي المولد أسامة بن لادن.
من جهة أخرى فقد صرح قائد الشرطة الصومالية العقيد عبدي حسن عويل لوكالة "رويترز" إن الاعتقال حدث منذ ثلاثة أيام وإنهم محتجزون على ذمة التحقيقات ، وأكد أنهم دخلوا إلى الصومال فيما يبدو بدون تصريح .
وتحرص الحكومة الإنتقالية الوطنية في الصومال على إظهار تعاونها في حرب الولايات المتحدة ضد الإرهاب وسط مخاوف من أن يصبح هذا البلد هدفا محتملا لعمل عسكري أمريكي في نهاية المطاف.
والتقى أحد المعتقلين مع صحفيين أجانب في مقديشو الشهر الماضي وطلب منهم المساعدة ، وقال إنه لاجيء فر من العراق لأسباب سياسية لكن السلطات في دبي أمسكته ورحلته مباشرة إلى الصومال.
وقال علي جاما وهو صاحب مطعم كان الرجال الخمسة يترددون عليه ويأكلون فيه واعتقلوا به إنه يعتقد أن الخمسة يقيمون في مقديشو منذ نحو عام.
وأضاف أن أحد الرجال أبلغه أنه طبيب أسنان.
وسافر اثنان آخران من أفراد هذه المجموعة إلى نيروبي في الآونة الأخيرة حيث ألقت الشرطة الكينية القبض عليهما ورحلا إلى البلد الأصلي.
وقال ضابط شرطة آخر طلب عدم نشر اسمه إن الشرطة اعتقلت سعوديا في أكتوبر تشرين الأول للاشتباه في صلته بتنظيم القاعدة وسلمته إلى السلطات السعودية لاستجوابه.
وكانت تقارير قد أشارت إلى أن الصومال الذي دبت فيه الفوضى منذ عام 1991 بعد سقوط الرئيس محمد سياد بري هو مكان محتمل لابن لادن وأتباعه من أعضاء تنظيم القاعدة إذا فروا إلى آسيا الوسطى.
وتسيطر الحكومة الانتقالية التي شكلت بعد مؤتمر لزعماء وشيوخ القبائل في جيبوتي العام الماضي على أجزاء فقط من العاصمة وجيوب في بقية البلاد.