قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الرياض:مطلق البقمي ـ حائل:دواس الفراج- ارتفعت أسعار بعض أنواع السجائر خلال الأيام الماضية بنسبة 40 في المائة عن الأسعار العادية، حيث زاد سعر العبوة الواحدة (البكت) من سجائر مارلبورو ـ بنوعيه الأبيض والأحمر ـ وميريت ريالين ليصل إلى سبعة ريالات للعبوة الواحدة، في حين كانت تباع سابقا بخمسة ريالات·
واقتصرت الزيادة على مناطق: الوسطى، الشرقية، والشمالية، التي تعمل فيها شركة عبد اللطيف سعود البابطين وإخوانه للتجارة والمقاولات وكيلا عن شركة فيليب موريس المنتجة لسجائر مارلبورو·
وربطت مصادر عاملة في السوق زيادة الأسعار بالدعاوى التي رفعها مستشفى الملك فيصل التخصصي على خمس شركات تبغ ووكلائها في السعودية للمطالبة بتعويضات، حيث يهدف الوكيل والشركة المصنعة إلى توفير سيولة مالية كبيرة لديها حال حكم القضاء للمستشفى بالتعويض، لا سيما أن (مارلبورو) يعد أكثر المنتجات تسويقا في البلاد·
وكان (التخصصي) قد رفع مطلع الشهر الجاري دعاوى على شركات التبغ التي تسوق منتجاتها في السوق المحلية ووكلائها، وطالب بتعويضات تصل إلى عشرة مليارات ريال مقابل صرف المستشفى عن مهمته الرئيسية التي أسس من أجلها وهي الأبحاث، إلى علاج الأمراض الناتجة عن التدخين، وسينظر القضاء في الدعوى خلال الأيام المقبلة·
في المقابل وصفت مصادر في شركة عبد اللطيف سعود البابطين وإخوانه للتجارة والمقاولات، هذه الخطوة بأنها تصرف فردي من أصحاب المحلات الصغيرة، لاحتمال نقص المخزون لديهم خلال إجازة عيد الفطر وعدم طرح كميات إضافية من الوكيل لسد العجز، مستدلين على ذلك بعدم رفع المحلات الكبيرة أسعارها·
ونفت المصادر ما تداولته بعض شركات التبغ من أن هناك خطة تسويقية جديدة لدى الوكيل بالاتفاق مع الشركة المصنعة لتغيير عبوة السجائر أو التحذير عليها من آثار التدخين، مؤكدة أنه ليس لدى الشركة علم بما حدث في السوق، كونها تتمتع بإجازة عيد الفطر ولن تعود إلى العمل إلا يوم السبت المقبل·
وأوضحت المصادر أنه عادة ما تعاني السوق عموما من عدم الاستقرار خلال الفترة من نهاية رمضان حتى بداية الحج، بفعل استقبال أعداد كبيرة من الحجاج الذين يكثر شراؤهم السلع بما فيها السجائر·
يذكر أن السوق السعودية تعتبر من الأسواق الكبيرة في استهلاك السجائر، حيث تصل المبيعات فيها إلى خمسة مليارات ريال في العام· وسجلت واردات السعودية من السجائر ارتفاعا بنسبة 99 في المائة العام الماضي إلى 14.425 ألف طن مقابل 7.244 ألف طن عام 1999·
وتتصدر الولايات المتحدة الأمريكية قائمة الدول المصدرة للسجائر إلى السعودية، حيث بلغ حجم المستورد منها 10.1 ألف طن بقيمة 895 مليون ريال، تليها بريطانيا بثلاثة آلاف طن قيمتها 173.5 مليون ريال·
(بالتعاون مع "الاقتصادية")