قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - خاص: ذكرت نشرة أخبار الشرق أمس ان جماعة الاخوان المسلمين في سورية (المحظورة) تعتزم التوجه خلال الأيام القادمة بدعوة إلي مؤتمر لتشكيل جبهة تدعو إلي ميثاق سياسي وطني جديد.
ونقلت النشرة اليومية التي يصدرها معهد الشرق العربي في لندن (المعني بالدراسات السورية) عن مصادر وصفتها بأنها عليمة ، قولها ان الدعوة المرتقب اطلاقها قريبا جدا ستوجه الي جميع القوي الوطنية والأحزاب السياسية التي تتطلع الي غد أفضل في ظل حياة حرة كريمة.
وقالت المصادر ان ذلك لن يستثني أحدا من رجال السياسة والفكر الذين يحملون لواء التغيير الايجابي داخل الوطن وخارجه .
وسترفق الدعوة الإخوانية هذه بنص مشروع ميثاق الشرف الوطني الذي أعلنته الجماعة في 3 مايو الماضي، وأثار ردود فعل واسعة، وحظي بمناقشات مطولة في الصحافة العربية. ويقول نص الدعوة حسب أخبار الشرق ان ميثاق الشرف الوطني الذي طرحته الجماعة هو ورقة عمل علي جدول اللقاء القادم تتضمن الثوابت والضوابط والأسس المقترحة للعمل السياسي المستقبلي في سورية.
وتقترح جماعة الاخوان المسلمين في سورية توافق القوي، التي تعلن بالطريقة التي تراها مناسبة استعدادها لحضور المؤتمر الذي لم يحدد موعده بعد ولكن يزمع عقده خلال الفترة القادمة بعد مناقشة مشروع ميثاق الشرف الوطني وإبرامه وتوقيعه علي تشكيل ما تسميه جبهة الميثاق الوطني .
ومن المقرر ان تنص الدعوة الإخوانية علي وقوف الجميع في خندق واحد ، وعلي الحاجة الي سياسات تؤلف القلوب وترص الصفوف وتستقطب الجهود ، بحيث يمكن انجاز كل ما من شأنه بناء سورية الحديثة، وتحقيق اهداف الميثاق، في سعي وطني جماعي يتجاوز بالوطن والأمة تراكمات المحن ويتصدي للأخطار والتحديات، لتأخذ سورية مكانتها علي الخارطة العربية والحضارية نموذجا فاعلا ومتقدما .
كما تؤكد الدعوة ان نص الميثاق ما زال مشروعا وطنيا أوليا الي أن يتم ابرامه والتواثق عليه، وان باب الحوار ما زال مفتوحا لاستقطاب المزيد من القوي والشخصيات الوطنية.
من ناحية اخري اعلن الحزب السوري القومي الاجتماعي المحظور والذي تغض السلطة النظر عن نشاطاته أمس انه تلقي دعوة للمشاركة في اجتماع للائتلاف الحاكم في سوريا بزعامة حزب البعث. وقال المحامي جوزيف سويد أمين سر المكتب السياسي للحزب لوكالة فرانس برس تم توجيه دعوة رسمية الي الحزب السوري القومي الاجتماعي لحضور اجتماع قيادات فروع الجبهة الوطنية التقدمية غدا بصفة مراقب. واضاف ان الحزب يعتبر هذه الدعوة خطوة ايجابية تجاه الحزب ليشارك رسميا في الحياة السياسية في البلاد. وقال ان اربعة مسؤولين في الحزب سيشاركون في الاجتماع بينهم سويد نفسه ورئيس المكتب السياسي عصام المحايري.
ويعود النزاع بين حزب البعث الذي يدعو الي الوحدة العربية والحاكم في سوريا منذ 1963 وبين الحزب السوري القومي الاجتماعي الذي يدعو الي وحدة الهلال الخصيب، الي الخمسينات عندما كان الحزبان يتنازعان السيطرة علي الجيش.(الراية القطرية)