قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
نيودلهي -اعلنت الهند السبت ان تحركات جنودها على طول الحدود مع باكستان هي اجراءات "احترازية" مقابل نشر تجهيزات عسكرية باكستانية.&وقال متحدث عسكري هندي "لقد اتخذنا اجراءات احترازية بسبب ضخامة التجهيزات العسكرية الباكستانية في اماكن عديدة من كشمير الى راجستان على طول الحدود الدولية وخط المراقبة".&
وخط المراقبة هو بمثابة الحدود الفاصلة بين الهند وباكستان اللتين تتنازعان السيادة على كشمير.
&وياتي تصريح المتحدث العسكري الهندي ردا على الاتهامات الباكستانية السبت للقوات الهندية بتكثيف وجودها في المنطقة الحدودية معتبرة ان ذلك يشكل تهديدا لها.
&وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته ان "القوات الهندية تقدمت من مواقعها في زمن السلم الى مواقع متقدمة خلال الساعات ال12 الاخيرة على طول خط المراقبة والحدود الدولية" بين البلدين.
&ومنذ الهجوم في 13 كانون الاول/ديسمبر ضد البرلمان في نيودلهي من جانب خمسة رجال مسلحين يشتبه بانتمائهم الى عسكر التوبة وجيش محمد، الحركتين الاسلاميتين المتركزتين في باكستان، وضع الجيشان في حال تأهب.&واستدعت الهند الجمعة سفيرها في اسلام اباد وقطعت المواصلات عبر السكة الحديد والبرية مع باكستان.&ونفت اسلام اباد تورطها في الهجوم ضد البرلمان وطلبت من الهند ان تقدم ادلة تدعم اتهاماتها.