قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة- كرر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات السبت تاكيده انه سوف يتوجه الى مدينة بيت لحم بالضفة الغربية لحضور قداس منتصف الليل "حتى ولو اضطررت مشيا على الاقدام ".&وقال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مقابلة بثتها اذاعة صوت فلسطين وردا على سؤال هل سوف تحضرون قداس منتصف الليل في بيت لحم هذا العام "بالتاكيد هذا واجبي وسوف اتابع الموضوع وساذهب الى هناك حتى ولو اضطررت مشيا على الاقدام ".
&وردا على سؤال هل تخلى المجتمع الدولي عن الشعب والقضية الفلسطينية اشار عرفات الى "انهم (في اشارة الى المجتمع الدولى ) يخضعون الى تاثير اسرائيلي في كل مكان في العالم ولكننا لا يجب ان ننسي اننا عندما ذهبنا الى الامم المتحدة تم تاييد دولة فلسطينية من قبل جميع الدول ماعدا ثلاثة دول هى امريكا واسرائيل وجزر المارشال اما القرارات الاخرى في الجمعية العامة فقد تم اصدارها بالغالبية العظمى".
&وشدد الرئيس الفلسطيني على المطالبة ب"مراقبين دوليين" معربا عن اسفه للفيتو الاميركي في مجلس الامن. وحذر من ان تعم الفوضى في كافة ارجاء الشرق الاوسط في حال لم تتقدم عملية السلام.&واضاف عرفات "يجب ان تنظروا وتتابعوا ما يفعله وما يقوم به الطرف الاخر (في اشارة الى اسرائيل) انهم يصعدون عسكريا ويتابعون تطبيق خطتهم ضد الشعب الفلسطيني ويرفضون قبول ومتابعة عملية السلام".
&وقد نقلت مراسلة فرانس برس امس الجمعة عن عرفات تاكيده لزواره في رام الله في الضفة الغربية حيث يخضع لحصار اسرائيلي انه سيحضر قداس منتصف الليل في مدينة بيت لحم المحاصرة حتى لو تطلب الامر ان يتوجه اليها "سيرا على الاقدام".
&وقال مصدر فلسطيني مطلع "ان الرئيس ليس بحاجة الى تصريح من الاسرائيليين وانما التنسيق مع الاسرائيليين بشان تنقلاته" ولم يؤكد المصدر ما اذا كان عرفات سيغادر يوم غد السبت او يوم الاحد الى مدينة بيت لحم.
&وكان عرفات قد صرح امام ممثلي الكنائس المسيحية وامام وفد التضامن العالمي الذي حضر اليه الثلاثاء الماضي للاحتجاج على الاحتلال والتضامن معه في مدينة رام الله "انه سيذهب الى بيت لحم ولو مشيا على الاقدام".&واعلنت الاذاعة الاسرائيلية الرسمية اليوم الجمعة ان اسرائيل ستمنع هذه السنة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من التوجه الى بيت لحم بالضفة الغربية لمناسبة عيد الميلاد الا اذا اعتقل قبل ذلك قتلة وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي.