قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
قال المستشار الألماني جيرهارد شرودر السبت ان الحكومة تدرس كيفية زيادة الوظائف منخفضة الأجر في محاولة للحد من ارتفاع نسبة البطالة قبل الانتخابات العامة في العام المقبل. وقال شرودر في حديث لصحيفة سوددويتشه تسايتونج ان الحكومة ينبغي ان "تناقش جديا" كيفية تشجيع المواطنين علي قبول وظائف تتراوح مرتباتها بين 630 ماركا (285 دولارا) و1700 مارك (770 دولارا) شهريا.
شرودر
ونقل عن شرودر قوله "يجب ان تتدخل الدولة لدعم قطاع الأجور المنخفضة القائم. العمل افضل من الاعتماد علي الرعاية الاجتماعية".
ونفى بيان للحكومة في الأسبوع الماضي تخططيها لتغيير القانون الذي يفرض دفع رسوم اجتماعية لمن لا يزيد دخلهم عن 630 ماركا.
واشار عضو كبير بالحزب الديمقراطي الاشتراكي إلى ان القرار سيتخذ قبل الانتخابات التي تجري في 22 أيلول (سبتمبر) المقبل.
ووضع شرودر خفض نسبة البطالة كمقياس لنجاح حكومته وحدد هدفا لخفض عدد العاطلين عن العمل إلى 3.5 مليون قبل انتخابات أيلول (سبتمبر).
وساعد النمو القوي في العام الماضي علي توفير آلاف من فرص العمل إلا انه مع دخول الاقتصاد في مرحلة كساد ارتفع الرقم من جديد إلى 3.8 مليون عاطل ومن المتوقع ان يسجل ارتفاعا حادا مع الاستغناء في فصل الشتاء عن العمالة الموسمية في فصل الصيف.