قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق - طالبت الجبهة الديموقراطية التي تتخذ من دمشق مقرا لها السبت في بيان "السلطة الفلسطينية بعدم الانفراد بقراراتها المصيرية" بعد الاشتباكات التي جرت بين الشرطة الفلسطينية واسلاميين في غزة.
&واضاف البيان ان "القرارات الانفرادية التي تقوم بها السلطة الفلسطينية منذ عام 1993 أدت الى مخاطر كبيرة ومنها سقوط 6 شهداء و70 جريحا في قطاع غزة الاسبوع الماضي".&واوضح "ان خطة شارون هي ضرب الفلسطينيين ببعضهم، والوحدة الوطنية تغلق الابواب امام خططه الدموية وضغوط واشنطن لزرع الانقسام والاقتتال الفلسطيني - الفلسطيني".
&وارتفعت حصيلة المواجهات التي شهدها مخيم جباليا شمال مدينة غزة امس الجمعة الى ستة قتلى مع وفاة جريح في المستشفى، كما اكدت مصادر طبية.&وشهد مخيم جباليا بعيد ظهر امس مواجهات قالت الشرطة ان عناصر من حركة الجهاد الاسلامي كانوا وراءها واسفرت عن مقتل شخصين، واصابة حوالي خمسين شخصا بجروح بينهم عناصر من الشرطة.
&ووقعت هذه المواجهات اثناء تشييع فتى من الجهاد الاسلامي قتل الخميس في تبادل لاطلاق النار بين عناصر من حماس والشرطة في جباليا ايضا.&ثم عادت المواجهات وتجددت عصرا في المخيم بين الشرطة ورجال الامن ومسلحين ملثمين "مجهولي الهوية"، اطلقوا النار على مقر للاجهزة الامنية في المخيم، كما اكد مصدر امني، مما اسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين واصابة 13 اخرين بجروح.
&ودعت الجبهة الديمقراطية الى "الائتلاف الوطني بين جميع الفلسطينين وفق برنامج سياسي موحد تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية وجميع الفصائل والقوى والشخصيات في الوطن والشتات ، لتطوير الانتفاضة وترشيد المقاومة على ارض فلسطين المحتلة".