قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أفادت صحيفة "واشنطن بوست" السبت ان الرئيس الأميركي جورج بوش سيطلب زيادة كبيرة للاعتمادات المخصصة للأمن الداخلي والتي ستشكل الجزء الأساسي من موازنة العام 2003.
ويلحظ مشروع الموازنة مضاعفة الأموال المخصصة للشرطة المحلية ورجال الإطفاء والأجهزة العامة وفرق الإنقاذ وزيادة كبيرة للاعتمادات المخصصة لوكالة الصحة العامة والمستشفيات حسب ما أفادت الصحيفة نقلا عن مصادر حكومية وبرلمانية.
وسترفع الاعتمادات المخصصة للأبحاث عن الإرهاب بالأسلحة البيولوجية والتدريب على إجراءات الطوارئ فضلا عن الأموال المخصصة للأمن في المطارات.
ونقلت الصحيفة عن مصادر ان الكونغرس وافق مسبقا على تخصيص حوالي 20 مليار دولار للأمن الداخلي في ما يشكل اكبر اعتمادات خصصت لهذا الشأن، بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر وقد تزيد الموازنة المقبلة بقيمة 15 مليار اي بزيادة نسبتها 43 في المائة.
وقال وليام هوغلاند المسؤول الجمهوري في لجنة الموازنة في مجلس الشيوخ ان النفقات قد تزيد أيضا لان بعض الوكالات الحكومية تحاول ان تحصل على حجم اكبر من الأموال بحجة الأمن الداخلي. واضاف "يمكن ان نصل إلى 40 مليار" دولار.