قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ايلاف - شارك المغرب في الدورة الثانية للجنة العالمية لأخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجية التي انعقدت ببرلين ما بين 17 و19 دجنبر الجاري.
وكانت المشاركة المغربية ممثلة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر التي عقدت جلسة مع الشباب في "منتدى الشباب حول أخلاقيات العلوم والتكنولوجيات" وكان الهدف منها تحسيس الشباب بأهمية المواضيع المرتبطة بالأخلاقيات وانعكاساتها على الانسانية.
كما ناقشت الوزارة المعنية "المسوءوليةالأخلاقية للمهندسين" و"مسألة الأخلاقيات في ميدان التكنولوجيات الجديدة للإعلام والتواصل" و"كيف يمكن تشجيع الشباب العلميين لتنميةأخلاقيات العلوم" حسب بلاغ للوزارة المعنية توصلت ايلاف بنسخة منه.
وتهدف اللجنة الى العمل على تفادي الأخطار الناتجة عن التقدم العلمي والحماية من الأخطار واشراك كل الفعاليات المعنية اضافة الى تشجيع اعتماد ثقافة لمواجهة الأخطار لدى أصحاب القرار والمسوءولين عن الابحاث العلمية سواء بالقطاع الخاص أو العام.
كما ترمي اللجنة الى تشجيع المناقشات على صعيد الرأي العام في اطار من الشفافية والاشراك الفعلي في اتخاذ القرار لكل ما يتعلق بالخيارات الأخلاقية والعمل على تقييم تقني واجتماعي مسوءول وموضوعي ومستقل وذلك بتشجيع الدول على انشاء وحدات علمية وتقنية متخصصة لهذا الغرض.
وتضم هذه اللجنة التي تم انشاوءها سنة 1998 والمنبثقة عن منظمةالأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونيسكو" شخصيات في الميادين العلمية والثقافية والتكولوجية معروفة بعطاءاتها على الصعيد العالمي إضافة الى روءساء مختلف الهيئات التابعة لمنظمة اليونيسكو كاللجنةالحكومية للبيوأخلاقيات واللجنة الدولية للأخلاقيات ومنظمات غير حكوميةكالمجلس الدولي للعلوم الاجتماعية.