قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


الرياض- جميل البلوي: تعتزم هيئة المواصفات والمقاييس السعودية إطلاق مواصفة قياسية للخل الطبيعي، تستهدف التفرقة بين الخل الصناعي المتداول على نطاق واسع في الأسواق المحلية، والخل الطبيعي، ومنع استخدام "الصناعي" واستبدال حمض الخليك به·
ووفق مصادر ذات علاقة فإن المواصفة الحالية للخل تشير إلى مسمى خل صناعي، بالرغم من أن كلمة خل لا تستعمل في كثير من الدول على هذه المادة الصناعية التي أساس تركيبتها مشتقات النفط وبالتالي لا تصلح للاستهلاك الآدمي·
وستعيد المواصفة تسمية الخل المتداول في السعودية على اعتبار أنه خل صناعي، وليس طبيعيا·
وتستهدف المواصفة وضع إطار تنظيمي لنحو 40 مليون لتر تستهلكها السوق السعودية سنويا· ويستورد التجار حمض الخليك المسوق محليا على أساس أنه خل صناعي من شركات شهيرة في صناعة مشتقات النفط، في أوروبا والهند·
وأوصت وزارة التجارة في وقت سابق المصانع المحلية المستوردة للخل المحتوي على حمض الخليك، بالإشارة على عبواته إلى أنه خل صناعي في عبواتها التسويقية، كما سجلت تعهدات خطية على المنتجين والمستوردين لتأكيد التزام الموردين بالتنظيم الجديد·
وتكتفي المصانع المحلية والخليجية بتعبئة الخل الصناعي من مادة حمض الخليك وخلطها بالماء بنسبة تركيز 5 في المائة وتطرحه في السوق السعودية بكميات ضخمة ويكتب على البطاقات التعريفية الموجودة على العبوات ـ خل أبيض ـ وليس خلا صناعيا· ويتداوله المستهلكون على هذا الأساس·
(بالتعاون مع "الاقتصادية")