قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة- اعلن راعي كنيسة اللاتين في غزة الاب منويل مسلم اليوم الاحد انه لن يقيم قداس منتصف الليل بسبب "الاوضاع" في الاراضي المحلتة. واعلن الاب منويل انه قرر احياء قداس عيد الميلاد بعد ظهر غد الاثنين وليس في منتصف الليل. وقال اليوم الاحد في وقت سابق اثناء قداس الكنيسة اللاتينية في غزة "سنصلي بعد الظهر وليس في منتصف الليل احتراما لمشاعر الناس من حولنا وبسبب الاوضاع.
سوف نسقط كل مظاهر الاحتفال والبهجة". واضاف "الصلاة بعد الظهر معناها صلوا وارحلوا بسبب الظروف الحالية لان الشارع لا يشعر بالفرح فقد اغلق طريق القدس ومنع الاسرائيليون الرئيس ياسر عرفات من التوجه الى بيت لحم". وكانت الكنيسة الكاثوليكية في غزة التي تضم نحو 200 مؤمن تقيم كل سنة شجرة ميلاد عملاقة تزين ساحة الجندي المجهول في وسط المدينة وتغني الجوقة التراتيل الدينية.
&وخلال عظته امام حوالي مئة من المؤمنين ندد الاب منويل "بوقاحة الاسرائيليين الذين يمنعون عرفات من التوجه الى بيت لحم" واشاد بعزم عرفات "على التوجه الى بيت لحم ولو سيرا على الاقدام".
واضاف "يجب ان يفهمنا العالم والبابا (يوحنا بولس الثاني) واميركا. لقد اغلق طريق القدس، هل يوجد اكثر من ذلك وقاحة، ماذا سيفعلون بنا بعد ذلك ان نركع ونصلي لشارون (رئيس الوزراء الاسرائيلي)؟". وتقدر الاقلية المسيحية من سكان قطاع غزة ب3240 شخصا من اصل 1.1مليون نسمة: ثلاثة الاف ارثوذكسي و200 كاثوليكي ونحو 40 بروتستانتيا بحسب مصادر كنسية.
&واعرب الرئيس الفلسطيني المحاصر في رام الله اليوم الاحد عن عزمه للتوجه الى بيت لحم للمشاركة في احتفالات عيد الميلاد بالرغم من قرار الحكومة الامنية الاسرائيلية بمنعه من ذلك.