قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك - اختارت مجلة "تايم" الاميركية اليوم الاحد رئيس بلدية نيويورك رودولف جولياني "شخصية العام 2001" والذي حذر بدوره في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية من هجوم جديد على هذه المدينة. وفسرت المجلة الاميركية قرارها بانها اختارت جولياني بسبب ادارته للازمة التي خلفها دمار برجي مركز التجارة العالمي خلال اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر الارهابية.
وسيتخلى "رودي" جولياني (57 عاما) عن مهامه الشهر المقبل بعد ولايتين من اربع سنوات. واطلق عليه بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر لقب "رئيس بلدية اميركا". وقد اعلن جولياني اليوم الاحد انه "يتوقع" هجوما جديدا على مدينة نيويورك. وقال في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي 1" (تلفزيون) "اتوقع هجوما جديدا واسعى جاهدا لمعرفة اي شكل سيتخذ واين ستكون الضربة والتأكد من اننا سنفعل كل ما بوسعنا للاستعداد له".
واعتبر جولياني ان حصيلة ضحايا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر قد تتجاوز الثلاثة الاف باعتبار ان هناك اشخاصا لا توجد اي معلومات عن مصيرهم. واعرب جولياني عن رغبته في ان يكون نصب ضحايا الهجمات ضد برجي مركز التجارة العالمي شهادة "دامغة" ضد الارهاب. وسيخلف جولياني في منصبه الشهر المقبل رجل الاعمال الجمهوري مايكل بلومبرغ.