قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن ـ في محاولة لتضييق الخناق على المتسللين والقائمين بعمليات الاختراق الذين يسخرون التقنية الحديثة من اجهزة كمبيوتر ومواقع شبكة الانترنت لخدمة اهدافهم يقوم مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي بتطوير وسيلة رصد جديدة تفسد على هؤلاء محاولاتهم،
وذلك عن طريق التوصل الى الشيفرات التي يستخدمونها والبرمجيات المعقدة التي يعتمدونها من أجل حماية مخططاتهم، وهذه الوسيلة الجديدة التي اطلق عليها اسم "ماجيك الانترنت" المصباح السحري تقوم على اساس عمل نسخ لمفاتيح التحكم الخاصة بأجهزة الكمبيوتر التي يستخدمها هؤلاء المقتحون والمتسللون وذلك لتفادي الصيغ المعقدة التي تلجأ اليها تلك العناصر الخارجة عن القانون لتشفير برمجياتهم.
ويرفض القائمون على تطوير هذا المشروع الامريكي الكشف عن تفاصيله حتى لا تتسرب فكرته الى العناصر المستهدفة.
غير انه يذكر ان وسيلة مماثلة قد تم اللجوء اليها سابقاً من قبل المكتب نفسه ضد احد رجال المافيا، واثبتت نجاحها، حيث اخترق احد المبرمجين مكتب عضو عصابات المافيا هذا، وقام بتركيب برنامج تم من خلاله نسخ لوحة التحكم والكشف عن اسرار غاية في الخطورة.
ويخشى الامريكيون ان تؤدي التقنية الجديدة التي مازالت في طور البحث، الى استهداف حرية المواطن العادي والتلصص على اسراره.(البيان الاماراتية)