قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القاهرة- إيلاف: شهدت مدينتان تابعتان لمحافظة البحيرة، شمال شرق مصر، حادثين مأساويين، حيث أشعل مزارع النار في نفسه واتهم والده وشقيقيه بحرقه لاجبار والده علي التنازل عن نصف قيراط أرض مبان بالقرية.. ودس مزارع آخر السم لوالده ووالدته وأشقائه ليرث فداني أرض ومنزل.
وكان مدير أمن البحيرة قد تلقى بلاغاً من مستشفي بدر بوصول سعيد محمود الشرقاوي مصاباً بحروق بنسبة 85%.. واتهم المجني عليه وشقيقيه محمد وسمير باشعال النار فيه.. أنكر المتهمان ودلت تحريات المباحث على قيام المصاب باحداث اصابته لاجبار والده علي التنازل عن نصف قيراط أرض مبان له بعد أن ترك منزل الأسرة ليقيم بمفرده.
ومن مستشفي كوم حمادة تلقي مدير الأمن بلاغاً بوصول أحمد محمد عيد وزوجته عطيات محمد وأبنائه عبد العظيم "مهندس" ومحمد "طبيب" وعبد الستار موظف مصابين بحالة تسمم شديدة.
اتهم الأب ابنه الرابع عوض بدس السم للأسرة للتخلص منهم والاستيلاء علي الميراث لنفسه.
تمكنت المباحث من ضبط المتهم واعترف بارتكاب الجريمة، وقررت النيابة حبس المتهم علي ذمة التحقيق.