قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كشفت الشركة المغربية للاتصالات «المغرب ـ تيليكوم» الوطنية عن خطة استثمار خمسية بقيمة 5،11 مليار درهم (15،1 مليار يورو) لتحديث المؤسسة التي تملك مجموعة «فيفاندي يونيفرسال» الفرنسية 35% من رأس مالها حسب ما اعلن رئيسها الجمعة.
وقال رئيس الشركة عبد السلام احيزون خلال مؤتمر صحافي في الدار البيضاء (100 كلم جنوب الرباط) للفرنسية ان «تحسين المؤسسة وتطوير خدمات الهاتف النقال والانترنت» ابرز محاور برنامج الاستثمار الذي سينفذ اعتبارا من العام 2002.
وتنص هذه الخطة على تخصيص 550 مليون يورو لتطوير الهاتف الثابت وشبكة الانترنت و450 مليونا لتوسيع شبكة الهاتف المحمول «جي.اس.ام» و150 مليونا للبنى التحتية الاساسية. وقد ارتفع رقم اعمال الشركة في 2001 الى 14 مليار درهم (4،1 مليار يورو) اي بزيادة بنسبة 17% مقارنة مع العام الفائت.
واضاف احيزون انه في العاشر من ديسمبر 2001 وصل عدد المشتركين الى 8،4 ملايين بينهم اكثر من 6،3 ملايين لشبكة الـ «جي.اس.ام» و30 الفا لشبكة الانترنت. الا ان عدد المشتركين للهواتف الثابتة (19،1 مليون خط) سجل تراجعا ب400 الف مشترك.
واعلن احيزون ان 1100 موظف من بين عاملي الشركة الـ 14511 سيتركون الشركة في اطار «الاستقالة الطوعية مقابل تعويضات». وفي ما يتعلق بالمشاريع في الخارج اكد احيزون ان مؤسسته ستكون مهتمة بمشروع تخصيص المؤسسة المالية للاتصالات. وذكر بان الشركة المغربية للاتصالات تملك 51% من رأس مال المؤسسة الموريتانية للاتصالات.
واستبعد احيزون ان تطرح في الوقت الراهن اسهم مؤسسته في بورصات الدار البيضاء او باريس او لندن بسبب «سوء الاحوال الاقتصادية الدولية».