قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
جاكرتا- تمت تعبئة مجموعات مسلمة اليوم الاثنين الى جانب حوالى تسعة الاف شرطي لضمان الامن في جاكرتا وتفادي تكرار الاعتداءات الدامية التي سجلت في عيد الميلاد العام الماضي.
وقال متحدث باسم الشرطة ان اعضاء في العديد من المنظمات المسلمة سيساهمون في حماية 650 كنيسة ومكان اخر في جاكرتا خلال اعياد الميلاد.
ومن بين المنظمات المشاركة جبهة المدافعين عن الاسلام وهي مجموعة راديكالية نفذت اعمال تخريب في نواد ليلية و"اماكن فساد" اخرى في العاصمة الاندونيسية وكانت في مقدمة التظاهرات المناهضة للاميركيين بعد بدء العملية الاميركية ضد افغانستان.
وقد طلبت الولايات المتحدة من رعاياها في اندونيسيا توقي "الحيطة والحذر الشديد" لمناسبة عيد الميلاد.
وقتل حوالى 15 شخصا واصيب اكثر من مئة بجروح في الاحتفالات بعيد الميلاد العام 2000. واستهدفت سلسلة من الاعتداءات كنائس في العديد من المدن بينها جاكرتا واعتقل 13 شخصا منذ ذلك الحين بينهم ماليزيان غير انه لم يكشف بعد عن اهداف الاعتداءات والمخططين لها.
واوقع نزاعان بين مسيحيين ومسلمين في جزر مولوكو وفي وسط جزيرة سولاويسي خمسة الاف قتيل على الاقل خلال عامين واسفر تصعيد اخير للعنف في المنطقتين عن زيادة مخاوف المسيحيين.
يذكر ان اندونيسيا هي اكبر البلدان المسلمة في العالم بحسب عدد السكان. كما اسفر انفجار صباح اليوم الاثنين عن الحاق اضرار بمنزل في حي سكني جنوب جاكرتا من دون وقوع ضحايا.
ووقع الانفجار بالقرب من منزل اخر استهدف في حزيران/يونيو في انفجار قنبلة واعترفت الشرطة ان الانفجار قد يكون سببه متفجرات لم يعثر عليها انذاك.