قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&
عمان- دفع ثلاثة من المتهمين الاسلاميين الخمسة المتهمين بالتخطيط لاعتداءات ضد اهداف اسرائيلية في الضفة الغربية انطلاقا من الاردن اليوم الاثنين ببراءتهم وذلك مع بدء النظر في قضيتهم امام محكمة امن الدولة.
ووجهت الى الاسلاميين الخمسة، بينهم اثنان في حالة فرار، في حزيران/يونيو الماضي تهمة حيازة متفجرات بشكل غير شرعي بهدف "اقتراف اعمال ارهابية" في الضفة الغربية عبر الحدود الاردنية.
ونفى المتهمون الثلاثة وهم خليل عبد الحي العناتي (46 سنة تاجر-المتهم الرئيسي) ويوسف مرعي وبلال الاشقر التهم التي وجهها اليهم المدعي العام للمحكمة.
وكان القاضي العقيد صايل الرقاد قام في وقت سابق خلال جلسة علنية بتلاوة التهم الموجهة الى المتهمين.
وبحسب لائحة الاتهام فان العناتي متهم بتخزين متفجرات قرب مدينة اربد الاردنية وذلك بمساعدة المتهمين الاخرين الاثنين الموقوفين الاردنيين من اصل فلسطيني ايضا.
ولا توضح لائحة الاتهام الجهات التي يستهدفها الاسلاميون بيد ان مصادر قضائية اكدت انها "اهداف عسكرية اسرائيلية".
&وكان العناتي ينوي ايصال اسلحة الى احد المتهمين الفارين سليمان يوسف عمران في الضفة الغربية، كان نجح في ادخالها بشكل غير شرعي الى الاردن من سوريا وذلك بمساعدة المتهم عبد المعطي حسين ابو معيلق وهو فلسطيني حائز على وثيقة سفر سورية وفار الى لبنان.
وكان حكم على ابو معيلق غيابيا بالسجن في ايلول/سبتمبر 2000 من قبل محكمة امن الدولة في عمان في قضية 28 اسلاميا من انصار اسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بتدبير اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، اتهموا بالتحضير لاعتداءات ضد المواقع السياحية في الاردن لمناسبة الاحتفالات بالالفية الجديدة.
وطلب المدعي العام العقيد محمود عبيدات تأجيل النظر في القضية للتاسع من كانون الثاني/يناير 2002 لاحضار شهود الاثبات.
ولا تشير لائحة الاتهام الى علاقة بين المتهمين الخمسة وبن لادن.