قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كويتا (باكستان- اعلن متحدث باسم الحكومة العسكرية في ولاية قندهار (جنوب شرق افغانستان) اليوم الاثنين ان عناصر من الميليشيات الافغانية دخلت مساء امس الاحد الى مستشفى في قندهار واعتقلت ثمانية عرب يشتبه بانتمائهم الى تنظيم القاعدة وقد حصل تبادل اطلاق نار.
وقال اكبر خان المتحدث باسم الحاكم غل اغا ان 12 عربيا يشتبه بانتمائهم الى شبكة القاعدة التي يتزعمها اسامة بن لادن ادخلوا الى مستشفى مير وايس قبل الهزيمة التي لحقت بحركة طالبان في معقلها قندهار مطلع الشهر.
وقال ان عناصر طالبان سلموا قبل مغادرتهم مدينة قندهار، عاصمة ولاية قندهار، اسلحتهم ومن بينها قنابل ومتفجرات الى العرب الذين اصيبوا بجروح خلال عمليات قصف مطار قندهار.
واضاف خان لوكالة فرانس برس ان "هؤلاء العرب خلقوا لنا مشكلة حقيقية. فقد هددوا بتفجير غرفتهم في حال حاول ايا كان اعتقالهم".
واوضح "حذروا ايضا من انهم لن يسمحوا لاي اجنبي باستجوابهم".
واشار الى ان اربعة منهم فروا منذ اربعة ايام وهدد الثمانية الاخرون المرضى الاخرين.
واكد ان رجال غل اغا اقتحموا الغرفة التي كانوا يتحصنون فيها ويمنعون ايا كان من الدخول اليها باستثناء بعض افراد الطاقم الطبي وسيطروا عليهم بعد مقاومة من قبل واطلاق نار.
واشار الى "عدم وقوع ضحايا وان العملية انتهت بسلام".
وقالت مصادر اخرى ان جنودا اميركيين شاركوا في العملية.
واضاف خان ان "العرب جردوا من اسلحتهم وهم الان معتقلون وبحراستنا التامة".