قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
إيلاف&- المحرر السياسي: في أول مواجهة بين الجنود المسلحين من القبائل الباشتونية وعناصر "الأفغان العرب" المصابين ، الذين يعالجون منذ أكثر من أسبوع في مستشفى قندهار ، فقد تبادلت القوات الأفغانية إطلاق النار مع هؤلاء المسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة ، وأكد هؤلاء المقاتلين أنهم سوف يقتلون أنفسهم إذا ما حاول أي شخص نقلهم من مستشفى نورويس حيث يتم احتجازهم في الطابق الثاني الذي كانت تستخدمه طالبان من قبل معتقلا للسجناء السياسيين .
وقال مسئولون بالمستشفى للصحافيين إن هؤلاء الأشخاص مسلحون بقنابل يدوية ومسدسات وقد هددوا بتفجير أنفسهم إذا ما اقترب أي شخص منهم باستثناء الأطباء وأعضاء التمريض .
وذكرت أنباء بان إطلاق نار بصورة متفرقة قد سمع دويه داخل المستشفى أمس واليوم "الاثنين" وقد تم اسر أحد الأفغان العرب مساء أمس بينما تم احتجاز الثمانية الأخريين داخل المستشفى الذي تم نقلهم إليه بواسطة زملائهم قبل سقوط قندهار معقل طالبان في بداية الشهر الحالي .
وقال نصر الله مساعد رئيس المخابرات في الحكومة الأفغانية الجديدة للمنطقة الجنوبية لوكالة اسوشيتدبرس : "لقد حاصرنا المكان وكلما أطلقنا النار ردوا علينا " ، وأضاف إن الجنود الأميركيين الذين أقاموا قاعدة عسكرية في مطار قندهار لم يشاركوا في محاولة اسر العرب المواليين لطالبان موضحا أن القوات المناوئة لطالبان لم تلحق بها آيه خسائر إلا انه لم يتضح حتى الآن عما إذا كان هناك عرب من بين المصابين .
ويعتقد البعض انه لا توجد إصابات بين العرب بينما يرى آخرون انه توجد إصابات ناتجة عن القصف الأميركي أو القتال مع قوات القبائل الأفغانية المناوئة لطالبان .
وتتولى قوات تابعه للملا نقيب الله ، وهو زعيم قبلي متهم بأنه قريب الصلة بحركة طالبان ، حماية المستشفى الذي تموله اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، إلا أن أحد العسكريين أكد أن قوات نقيب الله لم يعد لها وجودا بالمستشفى ، وكان أربعه من المقاتلين العرب قد هربوا من المستشفى في بداية الشهر الحالي ويتوقع الأطباء أن رجال نقيب الله ساعدوهم على الهرب
نقل الأسرى
من جهة أخرى فقد بدأت القوات الأميركية نقل المزيد من السجناء الأسرى من باكستان إلى مركز الاعتقال في مطار قندهار في أفغانستان من اجل استجوابهم ، وهناك ما يزيد على 100 سجين الآن من المحتجزين لدى باكستان والذين يتوقع أن تنقلهم الولايات المتّحدة إلى مطار قندهار.
وتحتجز القوات الأميركية في الوقت الحالي 24 سجينا ، 16 منهم في مطار قندهار وثمانية على متن حاملة الطائرات الأمريكية USS Pelelieu ، كما تعمل القوات الأميركية أيضا على استقدام السجناء الذين احتجزهم المقاتلون المناوئون لحركة طالبان في منطقة مزار الشريف إلى قندهار لتصنيفهم واستجوابهم .
ويستجوب فريق مكون من ثمانية من محقّقي مكتب التحقيقات الفيدرالي نائب وزير دفاع طالبان داخل أفغانستان في الوقت الذي يقومون بالبحث عن أسامة بن لادن والملا عمر زعيم حركة طالبان وفقا لما قاله أحد المتحدثين الأفغان .
وقال خالد باشتون المتحدث باسم حاكم مدينة قندهار بأن القوات التي يقودها الجنرال الأوزبكي رشيد دوستم كانت قد أسرت منذ شهر مضى الملا محمد فضيل نائب وزير دفاع طالبان أثناء محاصرة طالبان في شمال أفغانستان.
وقال قائد الحملة الأميركية في أفغانستان أن القوات الأميركية لم تسمع من أي شخص بأنه قد شاهد بن لادن منذ أسبوع على الأقل ولم يعرف ما إذا كان حيا أم ميتاً ، وقالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها ان وحدات الكوماندوز التي أقلتها مروحية أميركية نزلت في منطقة "موقور" بالإقليم الواقع وسط أفغانستان وقامت بتطويق المنزل الذي يعيش فيه عبد الحق واثق وألقت القبض عليه .
&

&