قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القدس المحتلة- دافني باراك: اقترح الوزير الاسرائيلي، ايفيت ليبرمان، عضو حزب "اسرائيل بيتنا" المتشدد، نظام كانتونات على غرار الكانتونات السويسرية، حلا للمطالبة الفلسطينية بدولة مستقلة. وقال في مقابلة اجرتها معه دافني باراك في القدس المحتلة، ان اقامة اربعة كانتونات في غزة واريحا ويهودا والسامرة (الضفة الغربية) هو الحل الامثل، على الا تكون هذه الكانتونات جزءا من دولة اسرائيل وان تتوفر فيها "زعامات مختلفة"، مضيفا ان "لا حاجة" لربطها بعضها بالبعض.
وردا على السؤال من اين استوحى فكرة الكانتونات السويسرية وما هي اوجه الشبه بين الكانتونات المسالمة التي تكون الاتحاد السويسري وبين التوتر الدموي في الشرق الاوسط، برر ليبرمان دعوته بالقول انه "في الواقع" لا يوجد ارتباط بين غزة ويهودا والسامرة على الاطلاق "وفكرة اقامة ممر ستؤدي الى تقسيم اسرائيل".
واعتبر ليبرمان ان لكل من غزة والسامرة مشاكلها المختلفة، "فغزة تعاني من كونها منطقة مزدحمة بالسكان بينما لا تشكو السامرة من هذه المسألة".
وجاء اقتراح ليبرمان للكانتونات الفلسطينية في سياق اتهامه لرئيس الحكومة، ارييل شارون، بأنه "لا يعرف ما يريد ولا جدول اعمال له"، مضيفا ان هذه هي المسألة الوحيدة التي يتفق فيها مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
تجدر الاشارة الى ان ليبرمان كان قد هدد بالاستقالة من حكومة شارون مع زميله رحبعام زئيفي، وزير السياحة الذي اغتيل في القدس. الا انه ابلغ باراك انه بعد موت زئيفي وبعد مشاورات مع شارون قرر البقاء في الحكومة.

(عن "الشرق الاوسط" اللندنية)