قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&

افغانستان- هبط كوماندوز اميركيون بطائرة هليكوبتر في منطقة مقر في اقليم غزني بوسط افغانستان وحاصروا المنزل الذي يقيم به عبد الحق وثيق النائب السابق لوزير الاستخبارات في حكومة طالبان واعتقلوه، حسبما افادت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية. ولم ترد تأكيدات مستقلة للنبأ. وفي باكستان داهمت قوات الامن الباكستانية معهدين دينيين بحثا عن وزير دفاع طالبان الملا عبد الرزاق ومسؤولين آخرين في الحركة تسللوا الى باكستان اخيرا. وقال مسؤول باحد المعهدين ويقع بقرية محمود اباد على بعد خمسة كيلومترات غرب تشامان "الملا عبد الرزاق ترك المكان قبل دقائق من المداهمة". من ناحية اخرى أكد مسؤول بارز في الحكومة الافغانية الانتقالية الجديدة في كابل ان اربعة من عناصر "القاعدة" كانوا بين عشرات القتلى الذين قضوا في قصف طائرات اميركية لقافلة في شرق افغانستان اواخر الاسبوع الماضي. وأكد المسؤول ايضا ان الطائرات الاميركية هاجمت القافلة بعد تعرضها للنيران. وفي قندهار قال شهود عيان ان اطلاقا للنيران وقع داخل مستشفى في المدينة في وقت متأخر من مساء اول من امس عندما حاولت مجموعة من المقاتلين الافغان يساندهم جنود اميركيون اجبار ثمانية من اعضاء تنظيم القاعدة، يعتقد انهم يمنيون، يتحصنون داخل المستشفى على الخروج. الى ذلك، حذر الجنرال الاوزبكي عبد الرشيد دوستم الذي اعلن امس عن تعيينه نائبا لوزير الدفاع في الحكومة الانتقالية الجديدة في كابل من ان الحرب مع
&
(عن "الشرق الاوسط" اللندنية)