قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&سبيتسوفسك - بدأت القوات الروسية الثلاثاء عملية "تمشيط" واسعة في بلدتين واقعتين جنوب شرق العاصمة الشيشانية غروزني، على ما ذكر ناطق باسم الانفصاليين منددا بتجاوزات يتعرض لها المدنيون.
&وقال الناطق باسم الرئيس الشيشاني الانفصالي اصلان مسخادوف ان بلدتي "شيشان اول" و "كورتشالوي" تم اغلاقهما بالكامل من قبل القوات الاتحادية الروسية التي اجرت فيهما عمليات "تمشيط" واسعة.
&وبحسب المصدر ذاته فان الجنود قاموا "كالعادة" باعمال نهب خلال هذه العمليات.
&واكدت الادارة الشيشانية الموالية لروسيا لوكالة انترفاكس ان العملية التي جرت في بلدة شيشان اول تهدف الى توقيف اشخاص يشاركون في مقاومة القوات الاتحادية.
&وبحسب المصدر ذاته فان عشرين شخصا اعتقلوا ل"التاكد" من هوياتهم.
&واشارت الوكالة الى ان سكان هذه البلدة كانوا قد احتجوا على تجاوزات قام بها الجنود الروس خلال عملية مماثلة منذ حوالي شهرين.
&وذكرت مصادر عسكرية روسية لوكالة ايتار تاس انه تم رصد مجموعة من المقاتلين العرب، يقاتلون مع المتمردين الشيشان، في منطقة كورتشالوي. وبحسب المصدر ذاته فقد قتل متمردان اثنان وتم اسر اثنين اخرين في العملية التي لم يسجل فيها ضحايا في الجانب الروسي.
&وتتهم القوات الروسية التي دخلت الشيشان في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 1999 بانتظام، بالقيام باعمال ابتزاز خلال عمليات "التمشيط". واعترف ممثل الكرملين لحقوق الانسان في الشيشان فلاديمير كالامانوف السبت بحدوث "مخالفات خلال عملية نفذتها القوات الروسية الاسبوع الماضي في ارغون (شرق غروزني).