قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
واشنطن - بقي الغموض مسيطرا على قضية طائرة اميركية قامت الثلاثاء&بهبوط اضطراري بسبب اعمال مخالفة للقوانين من قبل "راكب او اكثر" وفق ما اعلن مسؤول اميركي من دون اعطاء تفاصيل اضافية عن الحادث الذي وقع على متن الطائرة. وهذا هو الحادث الثاني من نوعه لطائرة اميركية خلال يومين، حيث اضطرت طائرة تابعة لشركة "اميركان ايرلاينز" الاحد الى الهبوط اضطراريا في بوسطن بسبب تعرضها لمحاولة اعتداء فوق الاطلسي.
واعلن المسؤول في هيئة الطيران المدني الاميركية الفدرالية ان طائرة بوينغ 757 تابعة لشركة "كونتيننتال ايرلاينز" كانت تقوم برحلة بين تكساس وكاليفورنيا اضطرت للهبوط في مطار الباسو (تكساس) بسبب "حادث" وقع على متنها.
&وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن ان "اضطرابات حصلت على متن الطائرة وكان وراءها راكب على الاقل". واضاف ان راكبا او اكثر قاموا بعيد اقلاع الطائرة من هيوستن (تكساس) باعمال مخالفة للقوانين ولكنه لم يذكر طبيعتها.
&وقد اضطرت طائرة البوينغ التي كانت متوجهة الى لوس انجليس للهبوط في مطار الباسو حيث حطت بدون عوائق.
&واوضح هذا المسؤول ان "السلطات صعدت الى متن الطائرة التي بقيت على ارض المطار". ولم يعرف بعد عدد الركاب الذين كانوا على متن الطائرة.
&