قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نسبت امس صحيفة "باكستان اوبزرفر" الى احد زعماء حركة "طالبان" لم تذكر اسمه قوله: "ان الاميركيين لم يتمكنوا من تحقيق هدفهم الغالي بالعثور على اسامة بن لادن حيا او ميتا".
وقال القيادي في "طالبان" انه حضر جنازة بن لادن "الذي مات بسلام وبشكل طبيعي متأثراً بمشاكل في الرئة في منتصف ديسمبر الجاري في منطقة قريبة من جبال تورا بورا".
وعن المكان الذي دفن فيه قال القيادي الطالباني: "مثل باقي الاماكن في تورا بورا فان قبره بالتأكيد اختفى" في اشارة الى اثار القصف الشديد، موضحا ان جثمان بن لادن "ووري الثرى بعد جنازة عسكرية حضرها نحو 30 شخصا من زملائه اعضاء تنظيم القاعدة واصدقائه من حركة "طالبان", واضاف: "بدا اسامة شاحبا وواهنا ولكن بدا عليه الهدوء والراحة والثقة".(الرأي العام الكويتية)