قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
دمشق- افادت صحيفة الثورة السورية اليوم الاربعاء ان البعثة الكندية برئاسة عالم الاثار جاك بيرو عثرت في نهاية موسمها التنقيبي لهذا العام على اساسات كنيسة تعود الى القرن الخامس الميلادي بمحاذاة البحر الابيض المتوسط في راس البسيط على بعد 40 كلم عن اللاذقية (350 كم شمال دمشق).
وقال جمال حيدر مدير اثار اللاذقية ان البعثة الكندية عثرت على كنيسة مهدمة بفعل الزلازل، وتم العثور على اساساتها والبهو الكبير والهيكل. واضاف حيدر ان الكنيسة "مؤلفة من طابقين ومبنية من الحجر البازيليكي ويحيط بها سور ضخم تتوزع بداخله الغرف، وتم العثور على اعمدتها وقواعدها والتيجان والافاريز والمنحوتات الحجرية المزينة بالصلبان".
&كما تم العثور على "مائدة التقديس او المذبح، وهي عبارة عن طاولة رخامية محمولة على خمسة اعمدة، وتمثل هذه الاعمدة الانجيليين الاربعة (متى وبولس ومرقس ويوحنا) يتوسطهم السيد المسيح وتم نقلها الى متحف اللاذقية لترميمها". وتعد هذه الكنيسة من اقدم الكنائس في الشرق حيث تتوسط غابة من السنديان والبلوط المجاورة لشاطئ البحر.&