قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس - اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون في مقابلة مع اسبوعية "لكسبريس" الفرنسية ان لا "مصلحة" له في ارغام الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات على مغادرة الاراضي الفلسطينية ولكنه شدد على انه لا يريد "التعامل معه".& وفي رد على سؤال حول نوايا بعض وزراء حكومته الساعين الى طرد عرفات قال شارون "لا مصحلة لي في ذلك".
& واضاف "لماذا اتركه يرحل ولديه الكثير يفعله هنا؟ ان لديه الكثير يفعله هنا كالزج بالارهابيين في السجن ومصادرة وتدمير اسلحتهم، وغيره".& الا انه اكد "لا اريد التعامل معه شخصيا" موضحا انه لذلك "فوض" ابنه عمري "ليوصل اليه شخصيا لائحة الارهابيين الذين نريد ان يزج بهم في السجن".
& وقال ايضا "وبما ان عرفات كان يزعم انني كنت اسعى الى تصفيته جسديا فانني كلفت ابني ان يطمئنه وان يقول له انني لست اعتزم التعرض لشخصه".& ومنعت اسرائيل عرفات من مغادرة رام الله بالضفة الغربية حيث يحاصره الجيش منذ الثالث من كانون الاول/ديسمبر حتى يوقف العديد من قادة الحركات الاسلامية الذين تعتبرهم حكومة شارون ارهابيين.
&