قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد - قال برنامج الغذاء العالمي التابع للامم المتحدة أمس ان ميليشيات مسلحة تعترض طريق شاحنات تحمل غذاء الي جنوب افغانستان وتفرض اتاوات كي تسمح لها بالمرور وتعرقل توزيع المعونات علي الافغان الجوعي.
وقال جوردان دي المتحدث باسم البرنامج ان الميليشيا تطلب 100 دولار عن كل شاحنة يؤجرها البرنامج لنقل الغذاء الي مدينة قندهار في جنوب البلاد. واضاف انه بدون دفع هذه الضريبة لا يسمح للشاحنات بدخول المدينة. ويعني هذا التهديد الامني أن البرنامج ما زال لا يستطيع ارسال الشاحنات الخاصة به الي قندهار التي ظلت معقلا لحركة طالبان حتي تسليمها الي وجهاء القبائل في السابع من ديسمبر كانون الاول الجاري. وتابع دي قائلا العاملون والغذاء والشاحنات علي استعداد للدخول الي قندهار بمجرد ان يسمح الوضع الامني .
وقال برنامج الغذاء العالمي ان نحو 238 الف شخص في المنطقة ربما يكونون معرضين لخطر الجوع. ويسعي البرنامج حاليا للحصول علي مخزن مناسب لاستخدامه في قندهار بعدما دمرت معظم المخازن او نهبت اثناء القصف الجوي الامريكي الذي انهارت امامه حركة طالبان. وقال المتحدث ان البرنامج تمكن مع ذلك من ارسال غذاء من خلال الطريق الذي يمر عبر قندهار الي مدينة هرات في غرب افغانستان حيث توجد مخازن آمنة.(الراية القطرية)