قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: دافني باراك-اعتبر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون والمتحدثين باسمه ووزراء اخرين في حكومته، التي جاء فيها انه اصبح خارج اللعبة، وكذلك الحصار الذي تفرضه اسرائيل عليه في مدينة رام الله وعلى الشعب الفلسطيني بشكل عام، خرقا لاتفاقات اوسلو.
وقال عرفات في حديث لـ"الشرق الأوسط" ان "اتفاقية اوسلو تشير تحديدا الى حرية الحركة.. حركة الناس والبضائع وحرية حركة المسؤولين الفلسطينيين. ولذلك فان قرارات اسرائيل الاخيرة تمثل خرقا خطيرا لاتفاقيات اوسلو وغيرها من الاتفاقات الاخرى الموقعة، فضلا عن خرقها لحقوق الانسان، المادة التاسعة من بروتوكول جنيف، وقرارات الشرعية الدولية".
ونفى الرئيس الفلسطيني، صاحب الخبرة الطويلة، ان يكون قد توقع ان تفرض الحكومة الاسرائيلية حصارا عليه في مدينة رام الله في مساحة اقل من كيلومتر مربع، وتحرمه حتى من السفر الى بيت لحم للمشاركة في قداس عيد الميلاد ناهيك من النشاطات السياسية في الخارج.
وردا على سؤال حول شعوره الشخصي تجاه كل ما نشر بخصوص استقالته وخلافته، قال عرفات انه ليس دكتاتورا. واضاف "لم اصل الى منصب رئيس السلطة الفلسطينية عبر دبابة او عن طريق انقلاب عسكري". وشدد عرفات في حديث اجري معه في مقره المحاصر في رام الله، على ان الشعب الفلسطيني اختاره "في انتخابات ديمقراطية ونزيهة اشرف عليها فريق دولي من المراقبين، مع مشاركة شخصيات دولية، كان من بينها الرئيس الاميركي السابق جيمي كارتر". واعتبر عرفات تصريح شارون عن انه اصبح خارج اللعبة السياسية، خروجا عن اتفاقية اوسلو. (الشرق الأوسط اللندنية)