قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ايلاف- سمر عبدالملك: احتلت أغنية النجم الأبرز في موسيقى الـ"بوب" روبي ويليامز، التي شاركته في ادائها نجمة هوليوود نيكول كيدمان المركز الاول، محققة له الفوز على مغني الحانات غوردون هاسكيل (55 عاما) الذي كان حصل على مساندة الصحافة لالبومه بموسم الميلاد.
واحتل هاسكيل المرتبة الثانية باغنيته المنفردة "هاو ونديرفول يو آر" التي أفاد بأنه ألفها خلال جولة تسوق في السوبرماركت مع والدته.. اغنية كلفه تسجيلها 200 جنيه استرليني فقط، وأصبحت ثاني أكثر أغنية
مطلوبة على راديو الـ"بي بي سي". أما ويليامز وكيدمان اللذان حلا مكان فرانك ونانسي سيناترا بعد نجاح أغنيتهما "سامثين ستوبيد"، لطالما كانا من المفضلين ماجعل اعتلاءهما قائمة أغاني الميلاد امرا محتما.

وأفاد الخبير في قائمات الأغاني جينارو كاستالدو من "إتش إم في" بأن المنافسة كانت قوية، حيث أن التسابق على المرتبة الأولى كان واحدا من أقرب السباقات بين الأغاني في فترة الميلاد&
منذ سنوات، "حيث أن روبي تقدم بفارق بضع آلاف ليل الجمعة.. رقم يعتبر صغير جدا بالنسبة لعدد الأسطوانات التي بيعت في الأيام الأخيرة القليلة قبل الميلاد.. حسمت نجومية ويليامز الفرق، الا أن هذا الأمر لا ينفي امكانية أن يحتل غوردون المرتبة الأولى في الأسبوعين التاليين".

وأصبح ويليامز النجم الأول الذي يحتل ألبومه وأغنيته في الوقت ذاته المرتبة الأولى على قائمة الأغاني الميلادية بعد فرقة الـ"سبايس غيرلز" التي حققت نتيجة مماثلة قبل خمس سنوات.
أما هاسكيل الذي أنهى توقيع صفقة لأسطوانة مربحة بمبلع 2.8 مليون جنية استرليني، والذي حاول رفع نسبة مبيعات اسطوانته من خلال آدائه الذي أربك المتسوقون أمام متجر الـ"إتش إم في" في مركز لندن يوم السبت - الا أنه لم
يثمر عن جهوده الا 84 بينيات فقط، حيث قال هاسكيل وهو يعد البانيات مازحا "لعله يجب علي الاعتزال وأنا في المقدمة"، مضيفا "إنها تكفي أقله لشراء فنجانا من الشاي".