قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي - اكد وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز الخميس ان انتشار الجيش الهندي على الحدود مع باكستان سينتهي بعد يومين او ثلاثة ايام.&ووصف فرنانديز، الذي عاد من جولة تفقدية على خط المراقبة الذي يشكل الحدود بين البلدين في كشمير، الوضع ب"الخطير" مؤكدا مع ذلك وجوب اتاحة الوقت امام الجهود الدبلوماسية قبل التفكير بوسائل اخرى للتحرك.
&ونقلت وكالة الانباء الهندية برس تراست عن فرنانديز قوله "في غضون اليومين او الثلاثة ايام المقبلة ستنتهي عملية الانتشار وسيكون الجيش مستعدا لمواجهة اي احتمال. لكن ثمة خطوات دبلوماسية جارية ويجب اتاحة المجال امامها لتعطي بعض النتائج".&وقد حشدت الهند وباكستان القوات والمصفحات على حدودهما مع تموضع الصواريخ اثر الازمة الناجمة عن الهجوم على البرلمان الفدرالي في نيودلهي في 13 كانون الاول/ديسمبر الجاري.
&وتؤكد الهند ان الاعتداء من فعل عناصر كشميريين اعضاء في حركتي عسكر الطيبة وجيش محمد ومقرهما في باكستان. كما اتهمت اجهزة الاستخبارات في الجيش الباكستاني بالتخطيط للاعتداء.&وتمارس دول غربية عدة على راسها الولايات المتحدة والامم المتحدة ضغوطا على البلدين للتحلي بضبط النفس وتفادي نشوب نزاع جديد.