قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراتشي&- اعلن مصدر رسمي الاربعاء ان الرئيس الباكستاني برويز مشرف سيشارك في القمة الحادية عشر لمجموعة دول جنوب آسيا للتعاون الاقليمي (سارك) التي ستعقد في كاتماندو بين 4 و6 كانون الثاني/يناير رغم التوتر مع الهند. وقال انور محمود وزير الاعلام في كراتشي (جنوب) "سيشارك في القمة في كاتماندو كما هو مقرر ولم يحصل اي تغيير في برنامجه".
لكن محمود لم يبد تفاؤلا ازاء احتمال عقد لقاء مع رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبايي خلال القمة. وقال "يمكن عقد اجتماع حين يكون هناك رغبة من الجانبين" مشيرا الى ان باكستان مستعدة للمحادثات لكن الطرف الاخر "افكاره مختلفة". وتعقد قمة المجموعة بعد اطلاق النار على البرلمان الهندي في 13 كانون الاول/ديسمبر الذي نسبته نيودلهي الى ناشطين باكستانيين.
&وقال محمود "ان الهند هي التي تزيد حدة التوتر ونحن لا نقوم الا بالرد" مضيفا ان "الوضع يمكن ان يتحسن وان يتراجع التوتر اذا رغبت الهند بذلك". واضاف ان "باكستان لا تتجنب الحوار ابدا ونحن مستعدون على الدوام لاجراء محادثات لكن الرغبة يجب ان تكون متبادلة، ولا يمكنني قول المزيد". ولم يجتمع برويز وفاجبايي منذ قمة اغرا (الهند) في تموز/يوليو الماضي. ومجموعة دول جنوب آسيا للتعاون الاقليمي التي تاسست عام 1985 تضم سبع دول: الهند والنيبال وباكستان وبنغلادش وسريلانكا وجزر المالديف وبوتان.&