قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
غزة- دانت حركة المقاومة الاسلامية حماس يوم الخميس العودة من جديد الى قنوات التفاوض واللقاءات الامنية مع اسرائيل مؤكده ان حقوق الشعب الفلسطيني ووحدته الوطنية وانتفاضته "هي الضحية لهذه اللقاءات والمفاوضات".
وقالت حركة حماس في بيان لها تعقيبا على مذكرة التفاهم بين الفلسطينيين والاسرائيليين انها تدين "العودة من جديد الى قنوات التفاوض واللقاءات الامنية مع العدو الصهيوني" وحذرت من ان "حقوق الشعب الفلسطيني ووحدته الوطنية وانتفاضته هي الضحية لهذه اللقاءات والمفاوضات واضافت "ان شعبنا وفصائله المجاهدة يرفضون بحزم اي حل ينتقص من الحق الفلسطيني في ارضه وقدسه ومقدساته".
&واكدت حماس انها ترفض "اي تنازل او تراجع عن الانتفاضة وبرنامج المقاومة والاصرار على التمسك بهما خيارا لشعبنا للرد على العدوان والدفاع عن نفسه وانجاز حقوقه واهدافه".
وقال البيان "ان السلطة الفلسطينية تعرضت لضغوط وتهديدات كبيرة من قبل شارون والاميركان لكن ذلك لا يبرر لها ولا لاي طرف ان تقامر بحقوق شعبنا ومستقبل قضيته نظير سلامتها".
ودعا البيان "الشعب الفلسطيني بكل جماهيره وفصائله الوطنية والاسلامية الى تعزيز وحدته الوطنية وتصعيد انتفاضته ومقاومته للاحتلال والضغط على السلطة ومطالبتها بالتراجع عن اجراءاتها بشان الاعتقالات والاغلاقات التي طالت العشرات من مؤسسات شعبنا الوطنية التي كانت دائما عونا له على الصمود والثبات امام الحصار والتجويع والعدوان".