قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت تقارير صحافية امس ان حلفاء الولايات المتحدة الافغان في الحرب التي تقودها ضد الارهاب في أفغانستان قتلوا 300 باكستاني من أنصار حركة طالبان الشهر الماضي.
ونسبت صحيفة <<أوصاف>> الباكستانية الى أحد الناجين، ويدعى شاه الرحمن، قوله ان قوات التحالف الشمالي نفذت <<المذبحة>> بعد ان سلم الباكستانيون أسلحتهم في أعقاب موافقة حركة طالبان على تسليم بلدة قندوز.
وقد أجرت الصحيفة الحوار مع شاه الرحمن بعد ان اشترى أقاربه حريته بحوالى ألفي دولار، وأعادوه الى منزله في سوات في شمالي غربي باكستان. وقالت الصحيفة ان المفاوضات بدأت لشراء حرية 48 باكستانيا آخر <<محتجزين في حاوية>>.
ومن ناحية اخرى، قالت الصحيفة ان عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (إف. بي. آي) التقطوا صورا فوتوغرافية وأخذوا بصمات لحوالى 150 شخصا من مقاتلي تنظيم القاعدة المحتجزين في باكستان.(السفير اللبنانية)